أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.56
سعر الصرف 3.59
الدينار الأردني
سعر الشراء 5.02
سعر الصرف 5.08
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.03
سعر الصرف 4.06
إسرائيليون يحتفلون بالأعياد اليهودية في تونس

إسرائيليون يحتفلون بالأعياد اليهودية في تونس

كنيس الغريبة في جزيرة جربة يُعتقد أنه أقدم معبد يهودي في أفريقيا - gettyimages

الترا فلسطين | فريق التحرير

كشفت القناة 12 الإسرائيلية عن زيارة قام بها وفدٌ إسرائيليٌ إلى جزيرة جربة التونسية مؤخرًا، للاحتفال بأحد الأعياد اليهودية، مبينة أن مراسلتها رينا متسليح شاركت في هذه الزيارة، ووثقتها في تقريرٍ تلفزيوني بثته القناة في نشرتها الرئيسية الأحد.

عدد السياح الإسرائيليين إلى تونس سجل مؤخرًا أعلى معدلاته منذ اندلاع الثورة التونسية

وقال التقرير، إن الزيارات الإسرائيلية إلى تونس هي جزءٌ من السياسة التونسية في الانفتاح على العالم الخارجي، بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعيشه البلاد، ورغبتها في تحسين السياحة الخارجية، ولذلك صارت الحكومة التونسية تسمح بزيارة الإسرائيليين مرة واحدة في العام على الأقل، ما جعل عدد السياح الإسرائيليين إلى تونس يسجل مؤخرًا أعلى معدلاته منذ اندلاع الثورة التونسية في عام 2011.

وأفاد التقرير بأن الحافلات التي تُقل السياح اليهود الذين يأتون إلى تونس تُحاط بإجراءاتٍ أمنيةٍ مكثفةٍ من الأجهزة الأمنية التونسية، بما في ذلك توفير كلابٍ أمنيةٍ لتعقب الأثر.

ووفق التقرير، فإن بعض اليهود الذين يزورون تونس يأتون لرؤية منازل ذويهم، ويتحقق لهم ذلك بسهولةٍ نتيجة تعاون التونسيين مع اليهود الزائرين في التعرف على أماكن منازلهم في البلاد، في حين يتعذر عليهم العثور على قبور أجداد آبائهم الذين ماتوا في تونس.

وقالت إيريس كوهين، المرافقة السياحية للوفد الإسرائيلي، إن هناك زيادة في أعداد اليهود الإسرائيليين الراغبين بزيارة تونس في السنوات الأخيرة، "وهناك زيادةٌ غير عاديةٍ في حجم الزائرين".

إسرائليون من الجيل الثاني والثالث يزورون تونس بحثًا عن منازل آبائهم وقبور أجدادهم

وأضافت، "أذكر في سنواتٍ سابقة كنت أحاول إقناع بعض المسنين اليهود من أصول تونسية لزيارة تونس، لكني اليوم صرت أنظم رحلاتٍ دوريةٍ من إسرائيل إلى تونس من الجيلين الثاني والثالث، اليهود يأتون مع الأبناء والأحفاد لزيارة تونس، يقودهم الحنين" وفق تعبيرها.

والتقت مُعدة تقرير القناة 12 مع وزير السياحة التونسي رونيه طرابلسي، وقالت إنه تحدث عن هذه الرحلة "وهو محاطٌ بمئات الإسرائيليين من السياح الذين يأتون إلى تونس بجواز سفرٍ إسرائيلي، وألقى كلمةً في المكان أمام الإسرائيليين الزائرين".

والطرابلسي هذا هو أول وزير يهودي في الحكومة التونسية منذ 60 عامًا، وقد عرّفه التقرير الإسرائيلي بأنه رجل أعمالٍ تونسيٍ يهودي، والابن البكر لجوزيف الطرابلسي رئيس الجمعية اليهودية التونسية التي تشرف على النشاطات المرتبطة بكنيس الغريبة في جزيرة جربة.

يُذكر أن أمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي، اتهم الحكومة التونسية، باستغلال موسم حج اليهود إلى جزيرة جربة ليكون "بوابة للتطبيع مع إسرائيل، عبر السماح لحاخاماتٍ متطرفين بالدخول بجوازات سفرٍ إسرائيلية"، وأعرب عن أسفه لما وصفه "هرولة مجموعة هامة من الشخصيات السياسيّة، وقيادات الأحزاب التونسيين لجزيرة جربة، تحت غطاء التسامح الديني، مع اقتراب الانتخابات التشريعية والرئاسية".