أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.37
سعر الصرف 3.44
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.70
سعر الصرف 4.91
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.93
سعر الصرف 4.11
ارتفاع أسعار الذهب.. ما علاقة كورونا؟

ارتفاع أسعار الذهب.. ما علاقة كورونا؟

لأول مرة منذ العام 2011، تخطى سعر أونصة الذهب عالميًا 1803 دولار، الأمر الذي دفع بالمحللين الاقتصادين إلى ربط هذا الارتفاع الملحوظ لسعر الذهب، بتفشي جائحة كورونا.

بسبب جائحة كورونا زاد الإقبال على حيازة الذهب كاحتياطي دولي أو كصناديق استثمار، ما أدى لارتفاع الأسعار

ويؤكد محللون اقتصاديون، أن هناك زيادة في الإقبال على حيازة الذهب، سواءً كاحتياطي دولي أو كصناديق استثمار، ما أدى لارتفاع الأسعار.

اقرأ/ي أيضًا: هكذا يلغم "النصابون" الذهب في غزة باكسسوارات صينية

ففي الشهر الماضي مثلاً، ارتفعت حيازة الصناديق المتداولة المدعومة بالذهب حول العالم للشهر السابع على التوالي، لتصل إلى 3621 طنًا، بقيمة 205.8 مليار دولار في نهاية حزيران/يونيو، وهو مستوى قياسي، كما يصفه مختصون.

ويُبين الصحفي المختص في الشأن الاقتصادي محمد خبيصة، أن هناك تسارعًا خلال الأسابيع الأخيرة في تفشي فايروس كورونا، خاصة في أسواق بريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا، عدا عن عودة انتشاره في الصين.

وأوضح لـ الترا فلسطين، أن هذا التفشي المتسارع يدفع بالمستثمرين للتوجه إلى صناديق الاستثمار بالذهب أو شراء الذهب، لأنه يعتبر ملاذًا آمنًا من أي مخاطر، إذ لا يشكل فايروس كورونا مخاطر صحية فقط، وإنما اقتصادية تنعكس على النمو العالمي والاستثمار والنقد الأجنبي.

"ما يجري الآن أن المستثمرين يبيعون الأسهم والسندات ويهربون من أي استثمارات عالية المخاطر، إلى الملاذات الآمنة التي تتمثل بالذهب والدولار الأمريكي بمعنى الكاش"، وفق ما ذكر خبيصة.

وأشار إلى أن الذهب بالرغم من أنه لا يحقق عوائد، ولكنه أقل الاستثمارات خسارة في حال تصاعدت المخاطر، وهذا زاد من الطلب على الذهب، وبالتالي ارتفعت أسعار بيعه.

ورأى خبيصة، أن إعلان منظمة الصحة العالمية أو أي جهة عن التوصل إلى لقاح لتفشي فايروس كورونا، إن حدث، سيؤدي لتراجع أسعار الذهب فورًا، لأن المستثمرين سيطمئون على الوضع الصحي العالمي ويتوجهون للاستثمارات عالية المخاطر التي يكون ربحها أعلى، مثل شراء الأسهم والسندات.

محليًا، تأثير الارتفاع سينعكس فقط على الذهب المصاغ الذي يباع للمواطنين

أما محليًا، فإنه لا يوجد احتياطي ذهب لدى فلسطين كدولة، وبالتالي فإن تأثير الارتفاع سينعكس فقط على الذهب المصاغ الذي يباع للمواطنين.

في هذا الشأن، يقول مدير المعادن الثمينة والذهب في وزارة الاقتصاد عاطف صبرة، إنه في مثل هذا التوقيت سنويًا خلال الصيف وانتشار المناسبات، يرتفع سعر الذهب، حتى في ظل عدم وجود أزمة عالمية مثل تفشي وباء كوفيد-19.

ويؤكد صبرة، أن هناك زيادة على طلب الذهب في فلسطين حاليًا، وذلك بسبب استمرار مناسبات الزواج، "فحتى لو كانت بدون حفلات، فإنه يتم شراء الذهب".

وشدّد أن الارتفاع العالمي لسعر الذهب ينعكس بالضرورة محليًا، معللاً هذا الارتفاع بتفشي فايروس كورونا أولاً، وانخفاض نسبة الفائدة على العملات ثانيًا. 


اقرأ/ي أيضًا: 

الذهب في غزة في عصره الحجري

العيدية: عادات تبهج العرائس وتكلف العرسان غاليًا

:دلالات