أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.29
سعر الصرف 3.29
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.63
سعر الصرف 4.65
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 3.91
الأردن يغلق ملف جريمة

الأردن يغلق ملف جريمة "فتى الزرقاء" بهذا الحُكم

الترا فلسطين | فريق التحرير

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، حكمًا على 6 متهمين، بالإعدام شنقًا حتى الموت، بعد إدانتهم في قضية فتى الزرقاء "صالح".

صالح هو ضحية جريمة شهدتها "الزرقاء" منتصف أكتوبر الماضي

وتوزعت الأحكام خلال الجلسة العلنية التي عقدتها المحكمة، بين الحبس لمدة عام لاثنين من المتهمين في القضية، والسجن 15 عامًا لثالث، بالإضافة إلى حكم بالسجن مدة 10 سنوات على متهم رابع، في حين تمت تبرئة البقية، البالغ عددهم 7 أشخاص.

ولمن لا يذكر "صالح"، فهو ضحية جريمةٍ وحشية، شهدتها مدينة الزرقاء الأردنية (20 كم شمال شرق العاصمة عمّان)، يوم الثلاثاء، الموافق 13 تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

الشاب كان في طريقه إلى المخبز، قبل أن يعترض طريقه أحد الجناة

وحسب معطيات التحقيقات النهائية، فقد اقترف الجريمة، مجموعة من ذوي الأسبقيات، اختطفوا الفتى البالغ من العمر 16 عامًا، وفقأوا عينيه بأداةٍ حادة، ثم بتروا كلتا يديه بـ "بلطة" حادة، قبل أن يلقوه على قارعة الطريق.

وطبقًا لما تناقلته وسائل إعلامٍ محلية، عن شهود عيان، فإن الشاب كان في طريقه إلى المخبز بطلب من والدته لشراء الخبز، قبل أن يعترض طريقه أحد الجناة، فهرب منه واستنجد بصاحب حافلةٍ صغيرة على الطريق.

في الحافلة، اكتشف الشاب أنه وقع في الفخ، حين كان من يستقلونها من ذات عصابة الجاني، إذ تعرض للضرب والتقييد، واقتيد إلى منطقة خالية، حيثّ تمّ تنفيذ الجريمة، وأرسل المجرمون اليدين المبتورتين في كيس إلى والدة الفتى في بيتها.

سبب الجريمة -تبعًا لمقربين منه- يرجع إلى رغبة المجرم في الوفاء بثأرٍ قديم 

وقد انتشر مقطع فيديو للفتى، وهو يستنجد طلبًا للإسعاف على قارعة إحدى الطرق، في حين تناول عددٌ من المقربين للمجني عليه، من محيطه، وسكان حيه، أن "سبب الجريمة يرجع إلى رغبة المجرم في الوفاء بثأرٍ قديم، إذ تعهّد لمقتل والده على يد خال الفتي المجنيّ عليه".

وحوكم في القضية 17 متهمًا، بينهم متهم فارٌ من وجه العدالة، فيما استمعت المحكمة خلال عقد جلساتها إلى قرابة 50 شاهد نيابة ودفاع بالقضية.

وكانت نيابة محكمة أمن الدولة استملت ملف قضية فتى الزرقاء صالح، في 21 تشرين الأول 2020، بعد أن قرر مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي عبدالإله العساف، تحويل ملف القضية إلى محكمة أمن الدولة.


اقرأ/ي أيضًا:

هكذا قُتل الطفل عمرو الملاحي بغزة

جريمة في بيت لاهيا: أب يدفن ابنته وهي على قيد الحياة