أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.10
سعر الصرف 3.11
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.37
سعر الصرف 4.39
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.59
سعر الصرف 3.60
الاحتلال يساوم بلدية سلفيت على العمل في 60% من أراضيها

الاحتلال يساوم بلدية سلفيت على العمل في 60% من أراضيها

Getty

قال رئيس بلدية سلفيت عبد الكريم الزبيدي، الثلاثاء، إن سلطات الاحتلال تساومهم في إعادة جرافة صودرت قبل أسابيع، مقابل التعهّد بوقف العمل في المناطق المصنفة "ج" من أراضي المدينة.

وأوضح الزبيدي في تصريح لـ"الترا فلسطين" أن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادر قبل أسبوعين جرافة تابعة لبلدية سلفيت، بينما كانت تعمل في تسوية أراض في منطقة "الراس"، وهي من المناطق المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان في سلفيت.

 بلدية سلفيت: سنواصل العمل وشق الطرق الزراعية في مناطق (ج) وإكمال المشاريع فيها، حتى لو صادر الاحتلال جرافة كل يوم 

وأضاف، أن المستوطنين أنشأوا مؤخرًا بؤرة استيطانية في منطقة "الراس"، وقد شرعت البلدية والأهالي بسلسلة خطوات احتجاجية، من بينها إقامة مخيم "الأمم" الذي شاركت فيه حوالي 60 دولة.

اقرأ/ي أيضًا: اقرأ/ي أيضًا: تنسيق قطف الزيتون: غطاء للمستوطنين


Getty


Getty


Getty

وتابع، أنه خلال تهيئة الأرض وتجريفها ليتم إقامة خيام المخيم عليها، اقتحم الجيش المنطقة وصادر الجرافة.

وأشار إلى أنهم وطوال الفترة الماضية كانوا يتواصلوا مع سلطات الاحتلال عبر "الشؤون المدنية الفلسطينية" لفك حجز الجرافة، ودفع ما يترتب عليهم من تكاليف وغرامات، إلّا أنّ الاحتلال ردّ عليهم يوم أمس بأنّه يتعيّن عليهم إرسال تعهد موقّع من بلدية سلفيت، يقضي بعدم العمل في المناطق المصنفة "ج" من أراضي المدينة.

وأكد الزبيدي أنهم رفضوا هذا العرض، وأبلغوا الاحتلال -عبر الشؤون المدنيّة- نيّتهم مواصلة العمل في الأراضي المصنّفة (ج) وفق اتفاقية "اوسلو"، والتي تعادل مساحتها أكثر من 60% من أراضي مدينة سلفيت، لأنّ التوقيع على مثل هكذا تعهّد يعني إهمال هذه الأراضي.

 تقسم أراضي الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق وفق اتفاقية "اوسلو"، وهي أ - ب - ج  

وتقسم أراضي الضفة الغربية إلى ثلاث مناطق وفق اتفاقية "اوسلو"، وهي مناطق "أ" التي من المفترض أن تتبع سيادتها الأمنية والإدارية بشكل كامل للسلطة الفلسطينية، ومناطق "ب" التي تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية، ومدنية وإدارية للسلطة الفلسطينية، ومناطق "ج" التي تخضع لسيطرة أمنية ومدنية وإدارية إسرائيلية.

ويمنع الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين من العمل في مناطق "ج" إلا بموافقة مسبقة، ومن النادر أن يتم منح هذه الموافقة.

ويقيم الاحتلال على أراضي محافظة سلفيت نحو 25 مستوطنة، من بينها مستوطنة "اريئيل" التي تعد واحدة من كبرى المستوطنات في الضفة الغربية. 


اقرأ/ي أيضًا:

مجلس استيطاني لمراقبة البناء الفلسطيني في "مناطق ج"

توصية إسرائيلية بـ"تسوية" الأراضي في مناطق ج لسرقتها

ذراع استخباري جديد لمراقبة البناء الفلسطيني في مناطق (ج)