أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.29
سعر الصرف 3.29
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.63
سعر الصرف 4.65
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 3.91
بعد مبادرة أسرى فتح.. فصائل: لا تأجيل للانتخابات والقدس ساحة مواجهة

بعد مبادرة أسرى فتح.. فصائل: لا تأجيل للانتخابات والقدس ساحة مواجهة

Getty

الترا فلسطين | فريق التحرير

أجمعت فصائل وكتل مترشّحة لخوض انتخابات المجلس التشريعي، السبت، على رفض تأجيل الانتخابات، تعقيبًا على مبادرة تقدم بها أسرى في حركة فتح داخل سجون الاحتلال.

  4 شخصيات تمثل قوائم انتخابية تبيّن لـ "الترا فلسطين" موقفها من المبادرة التي قدمها أسرى في حركة فتح  

وكانت صحيفة "العربي الجديد" كشفت أمس الجمعة، عن تقديم أسرى في حركة فتح داخل سجون الاحتلال، مبادرة إلى الرئيس محمود عباس بهدف تأجيل الانتخابات التشريعية، بسبب منع الاحتلال الإسرائيلي إجراءها في القدس، وإصدار مرسوم رئاسي بتعديل قانون الانتخابات بحيث يتم اختيار الرئيس ونائبه على الطريقة الأمريكية، بما يتيح ترشيح عباس للرئاسة والقيادي بـ"فتح" مروان البرغوثي نائبًا للرئيس.

أول الردود على مبادرة أسرى فتح، كانت من "الهيئة التنظيمية لأسرى حركة فتح في سجن النقب" إذ وصل "الترا فلسطين" بيان ينفي تأييد المبادرة التي أرسلت للجنة المركزية لحركة فتح، وجاء فيه أنها "تخدم مصالح فئوية ضيقة" وأن "ما تحمله من أفكار وهمية واهية لا يصب في مصلحة الحركة".

واستنكر بيان أسرى فتح في سجن النقب إيراد أسماء بعض الأسرى الفتحاويين على اعتبار أنهم وافقوا عليها، وأشار إلى أنه لم يتم التشاور معهم بخصوصها، واعتبر أنها "تخدم أجندة خاصة".

اقرأ/ي أيضًا: نبيل شعث: هكذا سيقترع أهالي القدس في الانتخابات القادمة

من جهتها، قالت سمر حمد المرشحة على قائمة "القدس موعدنا" التابعة لحركة حماس، إنه لم يصلهم أي شيء رسمي بخصوص هذه المبادرة حتى الآن، وأكدت أنهم ماضون في عقد الانتخابات في موعدها المحدد.

  سمر حمد: إجراء الانتخابات في القدس حقُّ يجب انتزاعه  

وقالت حمد في حديثها لـ "الترا فلسطين" إن إجراء الانتخابات في القدس حقُّ يجب انتزاعه، ويجب أن يكون يوم الانتخابات يومٌ للمواجهة السياسية مع الاحتلال لإثبات حق المقدسيين في التعبير عن رأيهم وإعلاء صوتهم، لا أن تكون القدس مجرّد شمّاعة لتأجيل الانتخابات أو إلغائها.

وحول بنود المبادرة التي تقدم بها أسرى في فتح، قالت حمد إن الانتخابات ليست استحقاقًا لفئة من الشعب الفلسطيني دون غيرها، بل هي حق لكل الجهات والأطياف الفلسطينية، وبالتالي ليس من حق جهة ما أن تعبّر عن هذه الإرادة دون غيرها، لأن الشارع الفلسطيني متعطّش لإجراء الانتخابات في موعدها.

بدوره يؤكد أشرف أبو عرام المرشّح عن قائمة "نبض الشعب" التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على إجراء الانتخابات، وعلى خلق حالة من الاشتباك السياسي في القدس، لأن محاولة وضع القدس كمبرر لمنع إجراء الانتخابات هي كلمة حق يراد بها باطل.

 أبو عرام: محاولة وضع القدس كمبرر لمنع إجراء الانتخابات هي كلمة حق يراد بها باطل 

وأوضح أبو عرام في تعقيبه لـ"الترا فلسطين" أن المقترحات المقدّمة فيها حديث عن عن حلول لأزمة تعانيها حركة فتح، بالتالي هذا شأن داخلي للحركة، وفيما يخص إجراء الانتخابات في القدس، كان هناك توافق وطني أن تتحوّل لساحة اشتباك مع الاحتلال والمواجهة الشعبية.

وشدد أبو عرام أن الانتخابات مطلب شعبي، وإذا كان لهذا الفصيل أو ذاك أزمة داخلية يجب أن لا تكون على حساب حق الشعب الفلسطيني في اختيار ممثليه، لأن الشعب انتظر 15 عامًا لإجراء الانتخابات بعد حالة التفرد والاقصاء ومركزة السلطة بيد الرئيس وإلغاء المجلس التشريعي والالتفاف على الجسم القضائي.

اقرأ/ي أيضًا: في رام الله.. سؤالان عن الانتخابات التشريعية

أما إبراهيم أبو حجلة رئيس قائمة "التغيير الديمقراطي" التابعة للجبهة الديمقراطية، فقال إنهم لم يتسلموا هذه المبادرة بشكل رسمي، ومع ذلك موقفهم بخصوص الانتخابات في القدس هو أن هذا القرار يؤخذ في إطار الكل الوطني.

 أبو حجلة: القرار بشأن الانتخابات في القدس يجب أن يؤخذ في إطار الكل الوطني 

وأضاف أبو حجلة لـ"الترا فلسطين" أن على مختلف الفصائل الفلسطينية البحث في كيفية إجراء الانتخابات في القدس، وليس الانسحاب منها في حال لم يسمح الاحتلال بإجرائها في القدس، لأنه في هذه الحالة نكون قد أعطينا بنيامين نتنياهو حق رفض إجراء الانتخابات.

ورفض حسن خريشة رئيس قائمة "وطن للمستقلين" أي تأجيل لحق الفلسطينيين بالانتخاب، وقال إنهم يحترمون كل من يطالب بتأجيل الانتخابات تحت ذريعة القدس ولكن يجب أن لا نتحدث عن تأجيل الانتخابات بسبب القدس، بل عن كيف نجري الانتخابات في القدس. وهو السؤال الذي يجب أن يجيب عليه الجميع سواء الأسرى أو الفصائل.

 خريشة: يجب أن لا نتحدث عن تأجيل الانتخابات بسبب القدس، بل عن كيف نجري الانتخابات في القدس 

وحول سيناريو إجراء الانتخابات داخل المدينة المحتلة، قال خريشة إنه يجب خلق حالة اشتباك مع الاحتلال من خلال وضع الصناديق في أماكن مختلفة ومتعددة، ومن ثم فليأخذ الاحتلال هذه الصناديق ويذهب بها، وتكون هناك معركة حقيقية تزيد من وحدة شعبنا ونقول للعالم أن "إسرائيل" لا تريد للديمقراطية الفلسطينية أن تستمر.


اقرأ/ي أيضًا: 

الاحتلال يمنع فعاليّة لمرشحين للانتخابات بالقدس

"التنفيذية" تبحث الأحد إجراء الانتخابات في القدس

واللا: واشنطن وتل أبيب تفضّلان تأجيل الانتخابات الفلسطينية