أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.10
سعر الصرف 3.11
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.37
سعر الصرف 4.39
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.59
سعر الصرف 3.60
بلدية نابلس تمهل أصحاب بسطات

بلدية نابلس تمهل أصحاب بسطات "سوق البالة" 48 ساعة لإخلائها

سوق البالة (المستعمل) في نابلس (تصوير: أمين أبو وردة)

تعتزم بلدية نابلس تسليم الأرض المقام عليها "سوق البالة" للمستأجرين، بعد إخلائها من أي "بسطات" إثر إمهال أصحابها 48 ساعة لإزالة بسطاتهم، وذلك وفق ما أعلنه مدير قسم الحراسة والتفتيش في بلدية نابلس.

 قبل نحو شهر اندلع حريق ضخم في المكان، وقال أصحاب البسطات في حينه إن الحريق مفتعل بهدف إخراجهم 

يأتي هذا بعد نحو شهر على اندلاع حريق ضخم في السوق الشرقيّ بمدينة نابلس، الذي يضم بسطات للبضائع المستعملة، ويعرف بـ "سوق البالة"، والذي أصر أصحاب البسطات في حينه على أنّ الحريق "مفتعل" بهدف إخراجهم من المكان.

وقال نضال الكعبي أحد أصحاب البسطات في حديثه لـ "الترا فلسطين" إن بلدية نابلس قررت تسليم الأرض التي يتواجد عليها سوق البالة في نابلس لعائلتين تستأجران الأرض من البلدية منذ 1973، بعد إخلائها من البسطات الموجودة.

وتابع الكعبي خلال تواجده في وقفة احتجاجية أمام البلدية أن أصحاب البسطات الذين يستفيدون من الأرض، يقفون اليوم للمطالبة بإيجاد بديل وحل لمشكلتهم، مشيرًا إلى أنهم اجتمعوا مع رئيس البلدية لنقاش الموضوع.

وقال إن رئيس البلدية أخبرهم أنه لا يستطيع إلا أن يزيل المجمع الحالي ليعيده للعائلتين، متابعًا أنه طُلب منه الالتزام بإزالة البسطات حاليًا فيما سيعملون سويًا لإيجاد مكان بديل لسوق البالة.

وأشار الكعبي إلى أنه سيتم خلع المجمع وإزالته، وسيظلّ أصحاب البسطات دون مكان ودون عمل إلى أن توجد لهم البلدية بديلًا، وفي حال لم يتوفر لهم مكان في وقت قريب، فإنهم سيفقدون مصدر رزقهم.

وبيّن أن المجمّع المقام منذ عام 2007 يحوي 218 بسطة مسجّلة لدى البلدية، وفي حال لم تجد الأخيرة حلًا فإن 218 عائلة ستصبح دون مصدر رزق.

ولفت إلى أنّ البلدية اشترطت عليهم التعاون معها وإخراج بسطاتهم وبضائعهم من المكان وتسليم الأرض، كي توجد لهم حلًا، وإلا فإنها ستزيل البسطات بالجرافات.

وحول الخطوات القادمة لأصحاب البسطات في المجمع، قال الكعبي إنهم سيجتمعون معًا بعد انتهاء اجتماعهم مع بلدية نابلس للتوصّل إلى نتيجة، وأن الخيارات المتاحة إما أن يزيلوا بضائعهم وبسطاتهم ويبحثون عن خيار بديل، وإما أنهم سيرفضون إزالة البسطات دون إرادتهم.

وعن الخيارات المتاحة أمامهم لاستئناف عملهم، يقول الكعبي إن البلدية اقترحت عليهم أرضًا لكنها بعيدة جدًا عن السوق، فيما قدموا هم خيارات قريبة على السوق إلا أن البلدية ترفض الاستجابة لهم أو النقاش معهم إلا في حال أزالوا بسطاتهم.


اقرأ/ي أيضًا:

حريق ضخم في سوق البالة بنابلس