أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.22
سعر الصرف 3.22
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.53
سعر الصرف 4.55
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.78
سعر الصرف 3.78
تقديرات إسرائيلية لإمساك العصا من المنتصف: انخفاض التوتر وسخونة أمنية محتملة

تقديرات إسرائيلية لإمساك العصا من المنتصف: انخفاض التوتر وسخونة أمنية محتملة

مكعبات اسمنتية وضعها الاحتلال لفصل أحياء عربية عن يهودية غربيّ القدس، عشية الأعياد اليهودية (getty)

الترا فلسطين | ترجمة فريق التحرير

ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أنّ الجيش الإسرائيلي يتوقع حالة "سخونة أمنيّة" لذلك يحافظ على حالة تأهّب قصوى في الجنوب، خشية إطلاق محتمل للصواريخ من قطاع غزة، على الرغم من وجود إشارات "لانخفاض التوتر".

وتأتي هذه الاحتماليّة رغم تقرير نشرته الصحيفة العبرية اليوم الإثنين، جاء فيه أن الجيش رصد إشارات عشيّة عيد العرش اليهودي أفادت بانخفاض حالة التوتّر الأمني، إلا أن ذلك لم يمنع الشرطة الإسرائيلية من استكمال استعداداتها لعيد العرش الذي يستمر 7 أيام، اعتبارًا من مساء اليوم الإثنين.

 أبو عرقوب: التقديرات الإسرائيلية جاءت بلغة حمّالة أوجه، لتفادي أي انتقادات في حال وقع هجوم 

وبينت الصحيفة أنه يجري الإبقاء على حالة التأهّب القصوى التي تم اللجوء عليها بعد الاشتباكات الأخيرة في جنين، إذ كانت المخاوف تشير إلى إطلاق صواريخ من غزة في حال سقوط قتلى، بحيث تتضامن تنظيمات غزة مع الأحداث في جنين. بالإضافة إلى أنّ "التوتر الأمني" مع حماس بغزة من المتوقع أن يتواصل بسبب الفجوات الكبرى بين المواقف فيما يتعلق بالمطالب التي قُدّمت لـ "إسرائيل" والمتعلقة بتحويل أموال المنحة القطرية المخصصة لموظفي الحركة.

ووفقًا للمحلل المختصّ بالشأن الإسرائيلي أنس أبو عرقوب، فإن التقديرات المنسوبة لجيش الاحتلال جاءت بلغة حمّالة أوجه، فمن جهة تتحدث التقديرات عن ما تصفه بـ "انخفاض التوتر الأمني"، ومع ذلك تدعي وجود عوامل قد تؤدي لاشتعال حالة تصعيد.

واعتبر أبو عرقوب في حديثه لـ "الترا فلسطين" أنّ هذه الصياغة جاءت لتفادي أي انتقادات في حال وقع هجوم يستهدف عناصر الاحتلال ومستوطنيه خلال فترة عيد العرش اليهودي، وأيضًا لتبرير الإجراءات الأمنية المشددة، من انتشار المئات من عناصر الشرطة في أماكن مزدحمة، وكذلك التدقيق في هويات المارة والسيارات.

وصادق قائد لواء القدس في شرطة الاحتلال، دورون ترجمان، على خطط لنشر المئات من عناصر الشرطة ومقاتلي حرس الحدود والمتطوعين في أنحاء المدينة خصوصًا مناطقها المزدحمة، في ظل تقديرات تشير إلى أن مئات آلاف الإسرائيليين سيقصدون الحدائق العامة للتنزُّه عشية حلول العيد.

وبحسب قائد وحدة "منشيه" في جيش الاحتلال فإنّهم يتأهّبون لإمكانية وقوع عمليات انتقامية بعد اعتقال أسرى جنين الستة، الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع، وأعيد اعتقالهم، لذلّك فإنهم يكثّفون جهودهم في "قاطع جنين".

ووحدة "منشيه" هي الفرقة المكلّفة بفرض الاحتلال على مناطق(قاطع جنين) و(قاطع طولكرم)، ويرمز لها برمز جبل جلبوع الذي يحرسه أسد، ويقودها ضابط برتبة عقيد.


شعار وحدة منشيه في جيش الاحتلال


اقرأ/ي أيضًا:

يديعوت: تقنيات حديثة حددت مكان اختباء نفيعات وكممجي