أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.35
سعر الصرف 3.42
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.67
سعر الصرف 4.88
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 4.08
رسائل من السجن.. الأسيرة أزهار: هكذا سمعت خبر وفاة والدتي

رسائل من السجن.. الأسيرة أزهار: هكذا سمعت خبر وفاة والدتي

صورة توضيحية - gettyimages

تنتظر عائلة الأسيرة أزهار يوسف الشيخ قاسم من مخيم جنين لحظة الإفراج عن أي أسيرة من سجون الاحتلال للاطمئنان على ابنتهم، وسماع أخبارها وقصصها في سجن الدامون.

أزهار تقضي حكمًا بالسجن 22 شهرًا بزعم العثور على سكين في حقيبتها ونيتها تنفيذ عملية

عادة ما تخرج الأسيرات من حاجز الجلمة شمال جنين فتستقبلها عائلة أزهار، أحيانًا يستضيفون الأسيرة في بيتهم بمخيم جنين، وأحيانًا أخرى ينتظرون خروجها برفقة عائلتها، على أمل أن ينتظروا ابنتهم يومًا.

اعتُقِلَت أزهار في الثامن من حزيران/يونيو 2019 على حاجز قلنديا الفاصل بين القدس ورام الله، بزعم أنها كانت تنوي تنفيذ عملية طعن، وحُكِمَ عليها بالسجن 22 شهرًا، رغم نفي عائلتها لهذه التهمة من الأساس.

فقدت أزهار والدتها خلال اعتقالها، وسمعت بخبر الوفاة من خلال رسالة أرسلتها العائلة لها عبر الراديو الذي يصل تردده إلى سجن "الدامون". يقول شقيقها حمزة، إن أزهار منذ اعتقالها لم تلتق بوالدتها، وكانت تطمئن عليها من خلال سماع صوتها عبر الراديو.

منذ اعتقالها لم تلتق أزهار مع والدتها 

قبل أيام، أفرجت سلطات الاحتلال عن إحدى الأسيرات فوصلت رسائل أزهار وكتاباتها إلى عائلتها لأول مرة منذ وفاة والدتها، نقلت فيها أشواقها لعائلتها وكتبت عن حزنها وكيف تلقت خبر وفاة والدتها.

"أنا بخير، وقوية بفضل الله، بس موت أمي كسر ظهري، لأنه ما ودعتها (..) كثير صارت معي أحداث وأشياء كنت أحب أحكيها لأمي وأفضفض لها، غصة بقلبي وحسرة لأنه ما حضرت وداع أمي" كتبت أزهار في إحدى الرسائل.

وكتبت أزهار، أن الأسيرة التي كانت تسمع برنامج الأسرى لم تخبرها بشكل مباشر أن والدتها فارقت الحياة، بل بدأت الأسيرات يقلن إن جدة أسيرة أخرى هي من وافتها المنية، "شعرت أن أمي حدث معها شيء ما، الأسيرات يقلن إنها جدة أسيرة وأنا كان قلبي مقبوض، فجأة انهرت وبدأت أقول أمي التي تتحدثون عنها وليست جدة نورهان لا تكذبوا علي".


من رسائل أزهار قاسم لعائلتها

وأضافت، "أنا حاسة أن أمي فيها شيء، جابوا الخبر وعيونهم ع غرفتنا، وقفوا بيان (بيان فرعون) البنات باب غرفتنا وفتحوا الباب، نادوا علي حكوا لي تعالي نحكي لك شي، قلت لهم وقتها وأنا برجف وبعيط: امي ماتت، صح إمي الي ماتت جاوبي شو؟ حكت لي آه".

أبلغت عائلة أزهار ابنتها بوفاة أمها عن طريق الإذاعة، لكنها لم تسمع الخبر فعلمت به من الأسيرات

وتروي أزهار، أنها فتحت بيت عزاء لوالدتها داخل القسم، "عملن الأسيرات قهوة ووزعن التمر، وجاءت الأسيرات من الغرف الثانية لتعزيتي، وبعض الأسيرات أعددن الغداء والفطور على مدار ثلاثة أيام".

من جانبه، يُبين حمزة، أن الإذاعة هي الطريقة الوحيدة لإرسال رسائل لشقيقته في ظل توقف الزيارات بسبب فايروس كورونا، وهي الطريقة الوحيدة التي استطاعوا نقل خبر وفاة والدته من خلاله.


من رسائل أزهار قاسم لعائلتها

ويتابع، "عندما وصلتنا رسائل أزهار شعرنا بغصة في قلبنا أننا لم نستطع أن نكون بجانبها في تلك اللحظة، ولكن الله سخر لها الأسيرات اللواتي لم يتوقفن عن دعمها طوال الفترة الماضية".

يُذكر أن أزهار (27 سنة) كانت، لحظة اعتقالها، في زيارة لشقيقتها في القدس بتصريح رسمي من سلطات الاحتلال، وقد زعم جيش الاحتلال أنه تم العثور على سكين في حقيبتها، واعتبر ذلك دليلاً على نيتها تنفيذ عملية طعن.


من رسائل أزهار قاسم لعائلتها


من رسائل أزهار قاسم لعائلتها


اقرأ/ي أيضًا: 

هدايا الأسيرات: فيض حب وأمل حرية

مقالب الأسرى: نعبر عن إنسانيتنا