أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.35
سعر الصرف 3.42
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.67
سعر الصرف 4.88
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 4.08
رويترز: السودان يقاوم ربط رفع العقوبات عنه بالتطبيع مع

رويترز: السودان يقاوم ربط رفع العقوبات عنه بالتطبيع مع "إسرائيل"

صورة أرشيفية: وقفة تضامنية في غزة بعد فيضانات السودان - gettyimages

الترا فلسطين | ترجمة فريق التحرير

كشفت وكالة رويترز، أن السودان "يُقاوم" الربط بين إزالته من قائمة "الإرهاب" الأمريكية ورفع العقوبات عنه من جهة، وتوقيع اتفاق تطبيع مع "إسرائيل" من جهة أخرى، وذلك بعد أكثر من سنة على المفاوضات مع الإدارة الأمريكية حول هذا الملف.

مصادر سودانية: رفضنا ربط رفع العقوبات بالتطبيع مع إسرائيل

ونشرت رويترز تقريرًا، الجمعة، أوردت فيه، نقلاً عن ثلاثة "مصادر مطلعة"، أن السودان "يواجه عقبة جديدة في طريق إزالته من قائمة الإرهاب الأمريكية التي أعاقت اقتصاده"، وهو الشرط الأمريكي بالتطبيع مع "إسرائيل"، مشيرة إلى أن هذا التصنيف الأمريكي فُرِض في عام 1993، وقد أعقبه فرض عقوبات اقتصادية مشدّدة.

اقرأ/ي أيضًا: حزب سوداني يتهم إسرائيل ودحلان بالعمل لتفكيك السودان

وقال مسؤول سوداني لرويترز، إن السودان "استكمل كل الشروط اللازمة (..) ونتوقع حذفنا من القائمة قريبًا". في حين رفض البيت الأبيض الرد على سؤال عن وضع المفاوضات.

وأضافت رويترز، أن مصدرين أمريكيين وآخر في الخليج، أبلغوها أن الإدارة الأمريكية تريد من السودان أن توقع اتفاقًا مع "إسرائيل" على غرار ما فعلت الإمارات والبحرين، وقد عرضت عليها أيضًا مساعدات تنموية وإنسانية.

ورغم أنباء إسرائيلية بأن السودان وسلطنة عُمان ستوقعان بالفعل اتفاقي تطبيع خلال الأسبوع الجاري، إلا أن مصدرًا في الحكومة السودانية أبلغ رويترز، أن بلاده أوضحت للأمريكيين أنه لا توجد علاقة بين إزالة السودان من قائمة الإرهاب واستكشاف العلاقات مع "إسرائيل".

خلافات بين الجيش السوداني والحكومة حول ملف التطبيع

وأفاد مسؤول أمريكي بأن واشنطن "مستعدة لإتاحة الوقت للسودان لاتخاذ قرار بخصوص هذا الملف"، مضيفًا أن هناك خلافات بين الجيش والحكومة حوله.

يُذكر أن مباحثات جرت في الإمارات، الأسبوع الماضي، بين وفد سوداني برئاسة رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان، ووفد أمريكي، من أجل بحث رفع العقوبات عن السودان، مقابل عدة مطالب أمريكية على رأسها التطبيع مع "إسرائيل"، لكن الحكومة السودانية قالت إنها لم تمنح أحدًا أي تفويض للتطبيع، وأن موقفها ثابتٌ بهذا الخصوص.

وكان البرهان التقى مع نتنياهو في أوغندا خلال شهر شباط/فبراير، قبل أن يُعلن الجيش السوداني دعمه لهذا اللقاء، في حين رفضته أحزابٌ سودانية وقطاعات شعبية.


اقرأ/ي أيضًا: 

الطائرات الإسرائيلية تبدأ عبور أجواء السودان

صحافيو السودان: لن نخون القدس وسنجابه التطبيع