أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.35
سعر الصرف 3.42
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.67
سعر الصرف 4.88
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 4.08
زوجة الصحفي عبد الرحمن ظاهر: وضعه الصحي يتدهور

زوجة الصحفي عبد الرحمن ظاهر: وضعه الصحي يتدهور

الفنّان عبد الرحمن ظاهر أثناء أداء مشهد تمثيليّ (فيسبوك)

الترا فلسطين | فريق التحرير 

أطلقت رشا السايح نداءً للمنظمات الحقوقيّة، طالبتها فيه بالتدخّل لإطلاق سراح زوجها الصحفي، والفنان الكوميدي عبد الرحمن الظاهر المعتقل لدى الأمن الوقائي في نابلس منذ 33 يومًا بتهمة "ذمّ السلطات العامة"، بعد تدهور حالته الصحيّة بسبب ظروف الاحتجاز غير اللائقة داخل زنزانته. 

وحمّلت السايح في منشور عبر صفحتها في "فيسبوك"، السلطة الفلسطينية المسؤولية الكاملة عن حياة زوجها الذي قالت إنّ وضعه الصحيّ تدهور جرّاء اعتقاله المستمرّ منذ 17 آب/ أغسطس الماضي. 

وقالت إنّ زوجها أخبرها أثناء جلسة محاكمته الخميس الماضي، عمّا يعانيه من أمراض، والإهمال الطبي الذي يلاقيه، حيث لم يتلق العلاج سوى مرّة واحدة فقط منذ اعتقاله. وأشارت إلى أنّ "وضعه الصحي يتدهور وغير مطمئن"، إذا أفاد خلال جلسة محكمته أنه "يعاني من التهاب رئوي حادي ونوبات سعال ونزيف دموي بسبب الظروف غير الصحية وغير اللائقة في الزنزانة التي يحتجز فيها".

وللمرّة الرابعة، مددت محكمة الصلح في نابلس الخميس الماضي، توقيف عبد الرحمن لخمسة أيام أخرى، على ذمّة التحقيق. رغم أنّه لا يتم التحقيق معه في أيام اعتقاله كما تقول زوجته التي تعاني وأطفالها جرّاء غياب المعيل الوحيد للأسرة، الأمر الذي أثّر على حياتها وأطفالها، وأدائهم في المدرسة.

وأطلق صحفيون حملة تضامن مع زميلهم المعتقل، بالنشر على وسائل التواصل الاجتماعي‎ (#حرية_ظاهر_حريتنا ‎#أنقذوا_ظاهر)، منتقدين تجاهل نقابة الصحفيين التامّ لقضية اعتقال عبد الرحمن.

"الترا فلسطين" تواصل مع رئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين محمد اللحام، مستفسرًا عن عدم متابعتهم لقضية اعتقال عبد الرحمن، فقال إنهم ضد الاعتقال على خلفية حرية الرأي والتعبير، ولكن لا يوجد لعبد الرحمن الظاهر أي سجل في نقابة الصحفيين، وهو ليس عضوًا فيها، ولا يوجد ما يشير (بالنسبة للنقابة) إلى أنه صحافي.

وحول عمله في تلفزيون جامعة النجاح، أشار اللحام إلى أنّ الظاهر يعمل منتجًا وممثلًا، وبحسب المعلومات (المتوفرة لدى نقابة الصحفيين) فهو عضو في نقابة المهندسين.

وتقول "محامون من أجل العدالة" إنها كهيئة دفاع لم تتمكن من زيارته في مكان توقيفه منذ اعتقاله، وقالت إن ما يُرتكب بحقّ عبد الرحمن "مجزرة قانونية" يتخللها مخالفات قانونية جسيمة، لإضفاء شرعية على اعتقالات تعسفية وغير قانونية باسم الحق العام، وتتضمن انتهاك القانون الأساسي وضمانات المحاكمة العادلة التي تقتضي بالحد الأدنى تمكين الدفاع من زيارته في أي وقت.

وقالت إنّ جهاز الأمن الوقائي يحقق مع الصحفي ظاهر على خلفية قضايا لها علاقة بحرية الرأي والتعبير التي يكفلها القانون الفلسطيني وجميع المواثيق الدولية، وعلى خلفية عمله الصحفي، منذ عام 2015، وكلها أعمال صحفية قديمة لم يمارس فيها القدح أو التشهير بحق أفراد أو مؤسسات.


اقرأ/ي أيضًا: 

"إذا بقول اللي ببالي بنحبس"!!

اعتقالات تعسّفية باسم الشعب العربي الفلسطيني