أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.42
سعر الصرف 3.45
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.81
سعر الصرف 4.87
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.83
سعر الصرف 3.87
شكاوى من ظروف سيئة في مركز الحجر الصحي بأريحا

شكاوى من ظروف سيئة في مركز الحجر الصحي بأريحا

بالرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية لمنع تفشي فايروس كورونا، إلا أن الشكاوى ما زالت تخرج من مركز الحجر الصحي في أريحا حول تردي الأوضاع بداخله، في إطار ملاحظات عامة تحمل الكثير منها انتقادات لأداء الحكومة في هذه الأزمة حتى الآن.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت تجهيز مركز للحجر الصحي في الأكاديمية العسكرية في أريحا، لاستقبال الواصلين من عدة دول ينتشر فيها فايروس كورونا، حيث يُفترض إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لهم، واتخاذ قرار باستمرار الحجر الصحي عليهم داخل المركز أو الحجر في المنزل.

وفي تقريرها اليومي، أفادت وزارة الصحة، اليوم السبت، أن هناك 16 حالة في مركز الحجر الصحي في أريحا.

مي عودة، مواطنة وصلت من ألمانيا قبل يوم الأربعاء ووُضِعت في مركز الحجر الصحي في أريحا، أكدت أن المركز لا يصلح لاستقبال الحالات.

وقالت عودة، إن المبنى "غير مؤهل لاستقبال الأشخاص، إذ لا توجد فيه مواد تطهيرية، أو معجون أسنان أو بشاكير، أو أماكن مهيئة للاستحمام"، مضيفة أنها ومن معها اضطروا للنوم في غرف فيها فضلات عصافير وغبار.

لاحقًا، قالت عودة في منشور لها إن وزارة الصحة "في حالة استنفار" لتحسين الأوضاع في مركز الحجر بعد المنشورات التي شاركتها، لكن منشورات عودة تبعتها شكاوى أخرى استمرّت حتى مساء يوم أمس الجمعة.

الشاب أحمد خريم، من بين الأشخاص الذين مكثوا في مركز الحجر الصحي، نقل شهادته، الجمعة، حول الأوضاع هناك واصفًا المكان بأنه "لا يمت لاسمه بأي صلة".

وتحدث خريم عن ما وصفها "رحلة القرف" التي تبدأ منذ دخول سيارة الخدمات الطبية العسكرية، وتستمر خلال العزل في الأكاديمية، حيث "لا نوم ولا راحة لعدم نظافة المكان"، هذا عدا عن وجود فئران في المبنى، "والطعام يسبقك إليه الذباب" كما قال.

وأشار إلى "تخبط وكذب" في المواعيد من الطبيب المشرف، واصفًا طريقة التعامل مع المعزولين بأنها "وقحة" حسب تعبيره.

ونشر الصحافي فراس الطويل، الليلة الماضية، مقطع فيديو وصله من داخل مركز الحجر الصحي، يظهر عدم نظافة المكان وبشكل خاص دورات المياه، عدا قلة التجهيزات فيه.

في التعليقات على الفيديو، أجمع المعلّقون أن المكان يفتقر إلى النظافة، بينما رأى بعضهم أن المكان جيدٌ وأفضل من الوصف المتداول له في مواقع التواصل، رغم مشكلة النظافة.

الترا فلسطين حاول التواصل مع الناطق باسم الحكومة للحصول على رد بهذا الخصوص، كونه المخول الرسمي والوحيد بالحديث عن تطورات الأحداث المتعلقة بفايروس كورونا.

وفي وقت سابق، أقرَّ الناطق باسم وزارة الصحة طريف عاشور، في منشور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، أن المركز بحاجة إلى تنظيف، عندما علق أمس الجمعة على هذه الشكاوى قائلاً: "اتصالات عدة من شباب الواحد منهم يهدم جبل، يحتجوا على وجود (غبره) في غرفهم بمنطقة الحجر الصحي في أكاديمية اريحا، لو نظف هؤلاء غرفتهم بأيديهم، هل ذلك الأمر صعب عليهم؟".