أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.30
سعر الصرف 3.31
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.66
سعر الصرف 4.67
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.99
سعر الصرف 4.00
غزة: لافتة

غزة: لافتة "التشكّرات" لم تصمد في وجه ريح المربعانية

سقطت اللافتة على سيارة ولم توقع إصابات | تصوير: هاني أبو رزق

الترا فلسطين | فريق التحرير

هذه المرة لم "يغيّر مفترق السرايا صورته الشخصية" وفق ما يتندّر به سكان قطاع غزة، كلما تمّ تغيير واجهة اللوحة الإعلانية الشهيرة التي تتصدر المفترق وسط المدينة. بل، انقلبت صورته على وجهها بسبب هبّات الرياح النشطة التي صاحبت الكتلة الهوائية القطبية التي تتأثر بها أجواء البلاد هذه الأيام.

سيارتان أصيبتا بأضرار كبيرة بعد سقوط اللوحة التي يبلغ ارتفاعها ما يزيد على 5 أمتار، وعرضها يقارب 12 مترًا

اللوحة، التي يبلغ ارتفاعها ما يزيد على 5 أمتار، وعرضها يقارب 12 مترًا، سقطت فجأةً على عدة سياراتٍ كانت تصطف في المكان، دون أن يسفر ذلك عن إصابات، "عدا عن سيارتين أصيبتا بأضرارٍ مادية كبيرة" وفق ما أكّده الناطق باسم جهاز الدفاع المدني بغزة رائد الدهشان لـ الترا فلسطين.

اقرأ/ي أيضًا: لوحات غزة الإعلانيّة.. من التحرير إلى التحرر

بعض النشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، يطلقون على اللافتة اسم "لافتة التشكّرات"، كونها حملت –على مدار ست سنوات منذ إقامتها في المكان- كلمة "شكرًا" لعدة دولٍ عربيةٍ وأجنبية، بسبب مواقفها السياسية الداعمة لقطاع غزة، وعلى رأسها قطر، وتركيا، والكويت.  في حين يرى آخرون أنها تمثّل الموقف الرسمي للحكومة في قطاع غزة، إزاء الأحداث الدولية والمحلية المختلفة.

وحسب الدهشان، الأضرار الناجمة عن سقوط اللافتة، طالت كوابل كهرباء أيضًا، موضحًا أن سبب سقوطها "إهمال الشركة المنفذة لصيانتها منذ عدة أعوام، بالإضافة إلى شدة الرياح".

سبب سقوطها "إهمال الشركة المنفذة لصيانتها منذ عدة أعوام"، إضافة لشدة الرياح

وأهاب الدهشان بالشركات المنفذة للافتات الطرق الإعلانية، بضرورة إخضاعها للصيانة، والتأكد من عدم تآكل هياكلها قبل موسم الشتاء، تفاديًا لما قد يوقعه سقوطها المفاجئ، من أضرارٍ في الممتلكات، والأرواح.

وعلى صعيد المنخفض الحالي، قال: "ما زلنا تحت تأثيره، لكن منذ بدء المنخفض، تعاملت فرقنا مع العديد من الحوادث في قطاع غزة، التي تفاوتت ما بين سقوط أشجار، ولافتات، وأسلاك كهرباء، وحرائق متفرقة غالبيتها بسبب الإهمال".


اقرأ/ي أيضًا: 

رحلة شتوية في تراث فلسطين

الشتاء في لهجتنا العاميّة

:دلالات