أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.57
سعر الصرف 3.83
الدينار الأردني
سعر الشراء 5.27
سعر الصرف 5.42
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.21
سعر الصرف 4.24
فيديو | عمال بلا تصاريح.. الروح ع الكف

فيديو | عمال بلا تصاريح.. الروح ع الكف

1742 مشاهدة

يضطر آلاف العُمال الذين يمنعهم الاحتلال من دخول المناطق المحتلة عام 48، لسلوك طرق جبلية وعرة، والمخاطرة بأرواحهم، لعلّهم يوفّرون لقمة عيش لهم ولأسرهم، بعد أن عجزوا عن إيجاد عمل يلبي متطلبات الحياة، في مناطق الضفة الغربية.

  17 ألف عامل فلسطيني يعملون في الداخل المحتل، دون تصاريح، ويخاطرون بحياتهم لتوفير متطلبات الحياة  

المئات من العمال يسلكون طريق صحراء الظاهرية، أقصى جنوب الضفة الغربية، بقصد العمل، مضطرين للمشي مسافة 20 كيلومترًا، أو الانتظار لساعات طويلة، إلى حين مغادرة جنود "حرس الحدود الإسرائيلي" الذين يكمنون وراء الأحراش المحيطة بمناطق التهريب.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو | ماذا عن عُمّال فلسطين في يوم العمال؟

يقول العامل الشاب عكرمة شلالدة (27 عامًا)، من بلدة سعير، إنّ تدني أجور العمال في الضفة الغربية، يدفعه للمخاطرة في محاولاته الوصول للداخل. ويضطر للغياب هناك بضعة أشهر، للتغلّب على تكاليف المواصلات التي تصل لألف شيقل (ذهاب وإياب).

ويتقاضى العمال في "المناطق الإسرائيلية" أجورًا تتراوح بين 300- 500 شيقل يوميًا، ولا تتوقّف سلطات الاحتلال عن ملاحقة من يدخلون منهم عن طريق التهريب واعتقالهم، فتفرض قيودًا مشددة على كل من يشغّلهم أو يؤجرهم بيوتًا أو يقلّهم بمركبته، حيث تصل العقوبة للسجن ودفع غرامات مالية باهظة، الأمر الذي يضطر العمال للنوم داخل أماكن العمل، وفي الجبال.

ويواجه العمّال الذين لا يحملون تصاريح عمل، ويدخلون بطريقة التهريب، استغلالًا من قبل مشغليهم، كونهم لا يستطيعون المطالبة بحقوقهم بالطرق الرسمية، كمان أنهم لا يستطيعون التحرّك بحرية ودون ملاحقة.  

اقرأ/ي أيضًا: فيديو | عُمال بلا عطلة

ووفقًا لمصادر نقابية، فإنّ نحو 17 ألف عاملًا فلسطينيًا يعملون في الداخل المحتل، دون تصاريح عمل إسرائيلية؛ الأمر الذي يعرّض سلامتهم للخطر، وتغيب معايير السلامة والمهنية عن أجواء عملهم، إضافة إلى تعرّض المئات منهم للاعتقال والاعتداء من قبل قوات الاحتلال.

ناهد الهوارين (55 عامًا)، عمل لمدة 15 عامًا في نقل العمّال إلى الداخل المحتل، ليسلكوا طرقًا من خلال الفتحات الموجودة في الجدار والسياج الفاصل، وقضى مدة سنتين في الاعتقال لهذا السبب. يقول في حديثه لـ "الترا فلسطين" إنّ "الأوضاع الاقتصادية المتردية هي التي تدفع العمال للمخاطرة بأرواحهم، والغياب عن أطفالهم".


اقرأ/ي أيضًا:

فيديو | عمال يسلكون طريق ذل إلى رزقهم في الداخل المحتل

ثغرات في قانون العمل الفلسطيني وجدت من يستغلها

فيديو | كهوف وأحراش مساكن لعمال الضفة في أراضي 48

فيديو | "رحلة الموت" وخبز مُغمّس بالذُل