26-سبتمبر-2022
حرم جامعة بيرزيت الرئيس

حرم جامعة بيرزيت الرئيس

الترا فلسطين | فريق التحرير

قرر مجلس أمناء جامعة بيرزيت إغلاق الجامعة اعتبارًا من يوم الثلاثاء (27 أيلول/ سبتمبر) وإخلاء حرمها الرئيس لمدة أسبوع.

وجاء في تصريح مقتضب مساء الإثنين، أن مجلس أمناء جامعة بيرزيت قرر ذلك بتوصية من رئيس الجامعة حماية للجميع، ولإتاحة الفرصة لإنهاء الأزمة "من خلال الحوار الهادف والبنّاء وللتجاوب مع المبادرات المختلفة للوصول إلى حل جذري ومنصف للجميع".

وتحدّث مجلس الأمناء عن "الظروف الاستثنائية التي تمر بها الجامعة"، "والتصعيد الخطير في إجراءات الهيئة الإدارية لنقابة العاملين، وما وصلت إليه الأمور من تهجّم على اجتماع مجلس الجامعة".

ونقلت شبكة "الإرسال" المحليّة عن نقابة العاملين في جامعة بيرزيت رفضهم دعوة مجلس أمناء الجامعة لإخلاء الحرم الرئيس، مؤكدين الاستمرار في الإضراب عن الطعام داخل الحرم، وعدم الخروج منه.

وفي وقت سابق اليوم، أصدر مجلس أمناء جامعة بيرزيت، بيانًا، استنكر فيه ما قال إنه تهجّم "من قبل نقابة العاملين وبعض مؤيديها على أعضاء مجلس الجامعة أثناء اجتماعهم صباحًا داخل حرم الجامعة". مضيفًا أنه سيقوم باتّخاذ الإجراءات الكفيلة بمساءلة كل من أخل بأمن الجامعة وهدد سلامة العاملين فيها.

وكان مجلس الوزراء أعلن في ختام جلسته الأسبوعية اليوم، تكليف وزيري العمل والتعليم العالي والبحث العلمي باستمرار العمل لحل نزاع العمل بين جامعة بيرزيت وموظفيها والتشاور مع كافة الأطراف، بما يكفل عودة المسيرة التعليمية للجامعة في أسرع وقت ممكن.

وأعلنت الهيئة الإدارية في نقابة الأساتذة والموظفين بجامعة بيرزيت قبل أيام، الإضراب عن الطعام، والشروع باعتصام مفتوح داخل الحرم الجامعي، بعد اتهام إدارة الجامعة بالتخطيط للانقضاض على حقوق العاملين، وإنهاء أي وسيلة نقابية فاعلة.