أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.20
سعر الصرف 3.27
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.46
سعر الصرف 4.66
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.88
سعر الصرف 4.04
قطاع النقل يطالب بخصم 4 أشهر من رسوم التأمين

قطاع النقل يطالب بخصم 4 أشهر من رسوم التأمين

الترا فلسطين | فريق التحرير

تعتزم اللجنة العليا لقطاع النقل العام في فلسطين، تنظيم اعتصام أمام هيئة سوق رأس المال في رام الله يوم غد الثلاثاء، للمطالبة بخصم رسوم التأمين عن 4 أشهر، بعد الخسائر التي لحقت بهذا القطاع مع توقف المركبات عن العمل بقرارات رسمية في ظل الإغلاقات المتكررة للحد من تفشي فايروس كورونا. 

وقال أمين سر نقابة أصحاب مكاتب تكسي العمومي جواد عمران لـ "الترا فلسطين" إن هيئة سوق رأس المال وقّعت على اتفاق مع جهة نقابية غير متضررة ولا تمثل قطاع النقل العام، وذلك لخصم 15% من رسوم التأمين، في ظل مطالبات بأن لا تقل نسبة الخصم عن 25%. 

وأضاف أن اللجنة العليا كانت تتفاوض مع هيئة سوق رأس المال، إلا أنها لم تتوصل معها إلى اتفاق، وواصلت التأكيد على مطلبها بخصم 25% من رسوم التأمين، بسبب التعطل عن العمل مدة 4 أشهر على الأقل.

    تقول اللجنة العليا لقطاع النقل، إن هيئة سوق رأس المال وقعت اتفاقًا مع جهة نقابية غير متضررة، ولا تمثل القطاع    

وأكد عمران أن الحكومة الفلسطينية التي كانت لديها خطط لمنع تفشي فايروس كورونا ومن بينها قرارات بالإغلاق، لم يكن لديها أي خطط اقتصادية لتعويض الجهات المتضررة.

وكانت اللجنة العليا لقطاع النقل العام عقدت عدة اجتماعات مع هيئة سوق رأس المال وشركات التأمين من أجل الوصول إلى حل يُنصف قطاع النقل العام الذي توقف عن العمل بقرارات حكومية منذ 10 أشهر، بينها 4 أشهر بشكل كامل بسبب جائحة كورونا، وفق ما ورد في بيان صحفي صدر عن اللجنة العليا ووصل لـ"الترا فلسطين" نسخة منه.

وأضاف البيان، أن اللجنة لم تجد سوى المماطلة والوعود والتسويف واللجوء إلى جهات ليست مخوّلة بالاتفاق معهم نيابة عن أصحاب المركبات والمكاتب والحافلات والمستثمرين في هذا القطاع، وذلك لعدم دفع مستحقاتها اتجاه هذا القطاع.

واستنكرت اللجنة العليا لقطاعات النقل العام ما قامت به هيئة سوق رأس المال بالاتفاق مع نقابات عمالية نيابة عن المتضررين من أصحاب الشركات والمكاتب والحافلات، ووصفت الاتفاق بأنه "هزيل ولا يلبي الاحتياجات"، وأكدت أنها طالبت بخصم لا يقل عن 25% من قيمة بوالص التأمين لمدة عام، رغم أن خسائر القطاع أعلى بكثير.


اقرأ/ي أيضًا:

49 عاملًا فلسطينيًا قضوا في 2020