أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.10
سعر الصرف 3.11
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.37
سعر الصرف 4.39
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.59
سعر الصرف 3.60
ماذا قال النشطاء عن هيئة نجل خاشقجي في حضرة الملك وولده؟

ماذا قال النشطاء عن هيئة نجل خاشقجي في حضرة الملك وولده؟

لفت رواد مواقع التواصل الاجتماعي النظر إلى هيئة صلاح نجل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده في إسطنبول، وذلك خلال استقبال الملك سلمان بن عبد العزيز لأفراد من عائلة خاشقجي وتقديم التعازي لهم الثلاثاء.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن "الملك سلمان وولي عهده محمد استقبلا في قصر اليمامة بالرياض سهيل بن أحمد خاشقجي وصلاح بن جمال خاشقجي، لتعزيتهما ومواساتهما".

وسخر نشطاء من زعم وكالة الأنباء السعودية أن نجل خاشقجي عبر عن “عظيم شكره لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد على مواساتهما له في وفاة الفقيد”

فقد قال الكاتب الصحفي الدكتور علي باكير في تغريدة على تويتر "انظروا إلى ثياب صلاح وخاصة في الدائرة الحمراء"، مشيرا إلى أنه من غير العادة أن يجري شخص لقاء بحالة الثوب الذي يرتديه صلاح.

وتابع باكير أن ذلك يعني "إما أنهم استعجلوه في الحضور لخدمة العلاقات العامة، وإما أنه تشاجر معهم قبل أن يجلبوه".

وأيده في ذلك الكاتب حسن حسن الذي قال إن ذلك قد يعني أن صلاح لم يجد وقتا للتهيؤ للقدوم إلى القصر، وإلا فإن ذلك سيكون أمرا غريبا.

مراسل صحيفة ديلي تلغراف الخاص بالشرق الأوسط راف سانشيز كتب أن نجل خاشقجي استدعي للقصر لمصافحة رجل متهم بقتل والده.

الكاتب الصحفي خير الدين الجبري قال في تغريدة "إن الصورة تشرح نفسها، الخوف في عيون القاتل، والنار في عيون ابن المقتول.. هذا المشهد الموجع لصلاح يذكرني بما قاله يومًا الشاعر توفيق زياد: 
برودة الجليد في أعصابنا، وفي قلوبنا جهنم حمرا".

المغرد روت راديكال يقول إن الشاب يبدو خائفا جدا، هل أجبروا العائلة على القيام بذلك لصالح ولي العهد محمد بن سلمان؟

المغرد تحت اسم "مطبات"، كتب "شوف يده كيف مرتخية وهو يصافح غصبا عنه (قاتل والده) عقله الباطن رافض أن يسلم عليه ويصافحه ويصفح عنه.. ابن القتيل مجبور أمام الإعلام أن يصافح القاتل.. (قمة القهر والذل)".

الكاتب الصحفي القطري عبد العزيز آل إسحاق قال في تغريدته "وكأني أرى صلاح بن جمال خاشقجي يقرأ في قلبه: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّم خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا".

أما المغرد أمادو فكان علق على الصور المنشورة على وكالة "واس" قائلا إنهم "يقتلون القتيل ويمشون في جنازته (..)، هذا أمر مؤسف جدا (..)، والسعودية ومكانتها العالية تفعل هذه الأشياء الدنيئة".

وقال المغرد أكرم صبري في تغريدة له إنه "في أصول العزاء يجب أن يذهب الناس إلى بيت الفقيد، لا أن يتم استدعاء الأقارب (..)، لكن لا حياة لمن فقده (..)، فاقد الشيء لا يعطيه"، بحسب رأيه.

ورأى الناشط سيف بن صلاح أن "القاتل يجبر أبناء المغدور جمال خاشقجي على التصوير (..)"، مضيفا بلهجة سخرية: "لاحظوا ثوب صلاح المرتب للقاء".

وفي السياق نفسه، تساءل الناشط عبد العزيز آل إسحاق قائلا: "هل تم إحضار صلاح جمال خاشقجي بالقوة للسلام على الملك وقاتل جمال خاشقجي؟"، معتبرا أن "ثوب صلاح يوحي بشيء، فالخليجيون يعرفون أنك لا يمكن أن تذهب للقاء ملك بهذه الهيئة".

اقرأ/ي أيضًا:

أول تعليق رسمي من قطر على مقتل خاشقجي.. وآخر التطورات

رويترز تكشف تفاصيل "صادمة" لأدوار القحطاني