أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.42
سعر الصرف 3.45
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.81
سعر الصرف 4.87
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.83
سعر الصرف 3.87
مبنى تجاري جديد لبلدية جنين يغلق محلات تجارية قديمة

مبنى تجاري جديد لبلدية جنين يغلق محلات تجارية قديمة

يحتج أصحاب محلات تجارية في جنين لعدم قدرتهم على استخدام محلاتهم عقب بناء البلدية بالاشتراك مع مستثمر مجمعًا تجاريًا كبيرًا أدى إلى إغلاق أبواب محلاتهم.

مجمع تجاري كبير تُشيّده بلدية جنين مع مستثمر يتسبب بإغلاق محلات تجارية ويمنع وصول أصحابها لها

بدأ الخلاف بعد أن باشرت البلدية الاستثمار في أرض تمتلكها لبناء المجمع التجاري "تاج مول" ما أدى إلى التضييق على المحلات في البناية المجاورة للمجمع.

الترا فلسطين زار الموقع وشاهد البناية القديمة والحديثة (وهما ملك لبلدية جنين)، حيث تلتصق البناية الحديثة بالبناية القديمة ما أدى إلى إغلاق المحلات الموجودة في الطابق الأرضي.

يخبرنا أحمد غزاوي الذي يستأجر محلاً تجاريًا لبيع الخضار بالجملة في الطابق الأرضي من البناية (القديمة) منذ 20 عامًا، أنه لم يستطع فتح محله منذ 3 أشهر بسبب تضررها بالبناء الجديد، وعدم قدرة التجار على الوصول بسياراتهم لشراء الفواكه والخضار من محله.

وقال غزاوي: "الخضار في محلي خربت وتعفّنت وطلعت ريحتها بسبب عدم قدرتي على فتح المحل، في البداية أخبرونا أن البناء سيكون على جزء بسيط من الأرض وبالتالي لن تتضرر المحال التجارية في البناية المجاورة، إلا أنهم بسبب مشاكل في ترخيص البناء الأول قاموا ببناء مبنى ثانٍ كملحق له، ما أثر على البناية القديمة".

محكمة العدل العليا قررت أن البناء الجديد غير قانوني، لكن البناء مازال مستمرًا

وأضاف أنهم لجأوا إلى محكمة البداية للنظر في الأمر، فرفعت القضية إلى محكمة العدل العليا التي قررت وقف البناء "لعدم القانونية بسبب تغيير صفة الأرض"، وبالتالي أصبحت رخصة البناء غير قانونية، إلا أن البناء لم يتوقف حتى اللحظة، حسب غزاوي.

وبيّن غزاوي، أن التجار المتضررين توجهوا إلى الشرطة والمحافظة والمؤسسات ذات الصلة لتقديم شكوى بعدم وقف البناء، مضيفًا، "أخبرونا أنهم يكملون البناء لاستغلال الوقت وبالتالي هذه مخالفة التدابير القضائية، حيث يتم تنبيههم 3 مرات وفي حال عدم استجابتهم يدفعون غرامة مالية بسيطة، وهم يعرفون ذلك جيدًا لذلك غير مهتمين".

التاجر منير البريكي الذي يملك محلات في الطابق الأرضي وثلاثة طوابق في البناية القديمة المجاورة، قال لنا إن محلاته جميعها تأثرت حيث أغلق البناء الجديد نوافذها بشكل كامل، ولم يعد قادرًا على الوصول إلى محله في الطابق الأرضي.

"البلدية والمستثمر تريد وضعنا تحت الأمر الواقع، قدمنا كتبًا رسمية للحكم المحلي والمحافظة ورفعنا دعوى قضائية ضد البلدية لكن دون جدوى، المستثمر لن يكترث طالما ظلت البلدية تساعده وتقف في ظهره" أضاف البريكي.

توجهنا إلى رئيس بلدية جنين الحالي فايز السعدي سائلين عن هذه الأزمة، فأجاب، "ثلاثة أشخاص لن يستطيعوا أن يسيّروا مصلحة البلد حسب مصالحهم الشخصية، هذا مشروع استثماري مهم وكبير للبلد".

وبيّن السعدي، أن الأرض تم استغلالها لتدر الملايين على البلدية بدلًا من أن تكون مكرهة صحية ومكب نفايات غير مستخدم.

ونفى أن يكون البناء قد أقيم بطريقة غير قانونية، مؤكدًا أنه تم ترخيصه بشكل قانوني وبموافقة الحكم المحلي. وأضاف، "بلدية جنين قامت بالإجراءات القانونية وأبلغت المستثمر بذلك القرار إلا أنه لم يوقف البناء ونحن كطرف لا نستطيع إجباره على ذلك" يقول السعدي.

وأكد السعدي، أن المحلات التجارية الموجودة في الطابق الأرضي كانت مخازن فارغة وغير مستخدمة، "هم يريدون استغلال البلدية لتحقيق مصالحهم الشخصية ونحن لن نسمح لهم بذلك" حسب قوله.