أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.67
سعر الصرف 3.70
الدينار الأردني
سعر الشراء 5.16
سعر الصرف 5.21
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.26
سعر الصرف 4.28
نتنياهو بعيون قيادات إسرائيلية

نتنياهو بعيون قيادات إسرائيلية

293 مشاهدة
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو

الترا فلسطين | فريق التحرير 

أجرت صحيفة "معاريف" العبرية مقابلة مطوّلة مع رئيس الحكومة الإسرائيلية الأسبق ايهود باراك، نُشرت يوم أمس الأحد، كرّسها لانتقاد رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو، وتحليل شخصيته بناءً على انطباعاته التي كونها خلال خدمة نتنياهو ضابطًا تحت إمرة باراك، في وحدة النخبة "سيرت متكال" وبالاعتماد على وجهات نظر روؤساء الحكومات السابقين.

   شارون متحدّثًا عن نتنياهو: "يتفكك أمام ناظريك في لحظات الأزمات، ثم يتوجّب عليك إعادة تركيبه مجددًا"   

"يتفكك أمام ناظريك في لحظات الأزمات، ثم يتوجّب عليك إعادة تركيبه مجددًا"، هذا ما قاله رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أريئيل شارون عن نتنياهو. أمّا الوزير الإسرائيلي السابق، ورئيس الأركان رفائيل ايتان، فقال عنه "يبول على نفسه في لحظات الاختبار، لذلك فإنه يُضطر إلى استدراج سكرتيره العسكري أو رئيس الموساد أو الشاباك للحديث عن عظمة قراراته".

أمّا رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق يتسحاق شامير (توفي في 2012) فكان قد وصف نتنياهو بأنه "ملاك الخراب" في إشارة لمسؤوليّته عن الفوضى التي نجمت عن الفشل في اغتيال القيادي في حركة حماس خالد مشعل.

وحمّل باراك، نتنياهو، مسؤولية الإفراج عن "ألف قاتل استجابة لحماس مقابل الجندي جلعاد شاليط". ووصفه بأنه "ترعرع وتربى في الولايات المتحدة الأميركية؛ فهو يتحدّث بالعبرية ولكنّه يُفكر بالانجليزية، وهو لايرى الخطوط الحمراء التي نراها، تجربة حياته أميركية".

أمّا عن علاقة نتنياهو بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فيقول باراك: "أنا أعرف بوتين أكثر من نتنياهو، فهو لم يحرز أي انجاز خلال علاقته مع بوتين الذي كان يعمل في السابق مشغِّل جواسيس، فهو مستعد للحديث مع أي شخص دون أن يتوقف، من أجل تحليل نفسيته، وهذا هو مجال تخصص بوتين، فهو يعرف ما الذي يجبر الإنسان على التحرّك، وما الذي يدفعه للإحساس بشعور طيّب.. إنه يشخّص ذلك ويستخدمه من أجل دفع الشخص إلى السلوك المرغوب".

    وزير إسرائيل سابق عن نتنياهو: "يبول على نفسه في لحظات الاختبار"   

وطالب بارك الجمهور الاسرائيلي بالانتباه إلى الفجوة بين تصريحات نتنياهو وأفعاله قائلًا: "في الواقع نتنياهو خضع لحماس تحت النار، اغمضوا أعينكم وفكّروا، ماذا كان سيفعل نتنياهو لو أن حكومة ترأسها ليفني أو لابيد فعلت ما فعله مع حماس، لقد انتقل من واعظ يطلق التهديدات إلى شخص لا يفعل أي شيء".

وأشار باراك خلال مقابلته مع صحيفة "معاريف" إلى أنه لا ينوى العودة للمنافسة على مناصب سياسية، ومع ذلك برر انتقاداته لنتنياهو، بالقول: "لديّ قلق عميق على المسار الذي تمضى فيه دولة إسرائيل التي تمشي نحو الهاوية، الآن يتضح أنّ ترامب من مكانه يرى بوضوح ما يرفض أن يراه نتنياهو بسبب انقياده خلف المتطرفين".


اقرأ/ي أيضًا:

كيري عن نتنياهو في حرب 2014: كان خائفًا وبائسًا

هل يخشى نتنياهو الفيسبوك فعًلا؟

كتاب يفك "سحر نتنياهو".. إجابات هامة