أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.57
سعر الصرف 3.83
الدينار الأردني
سعر الشراء 5.27
سعر الصرف 5.42
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.21
سعر الصرف 4.24
هل اختفت الكمامات الطبيّة من الأسواق؟

هل اختفت الكمامات الطبيّة من الأسواق؟

أكّدت وزيرة الصحة اليوم الأحد، صحّة ما تناقله مواطنون حول عمليّات احتكار للكمامات الطبيّة، وسحب أجزاء كبيرة منها من الأسواق، وهي التي تستخدم للحدّ من انتشار "فايروس كوفيد/ كورونا المستجد"، الأمر الذي أثار تساؤلات حول الاستعدادت الفعليّة التي تقوم بها الوزارة، للتصدي للفايروس. 

الوزيرة مي الكيلة أوضحت في مؤتمر صحفي عُقد برام الله لمتابعة آخر التطورات المتعلقة بالفايروس ومكافحته، أن هناك حجرًا على الكمامات من قبل التجار، ونحن بدورنا منعنا بيعها خارج البلاد، كي تبقى متوفرة حال الحاجة لاستخدامها، مشيرة إلى أنّ اتصالات كانت تجري بهدف بيع الكمامات في الخارج.

وأشارت إلى أن طواقم وزارة الصحة أجرت 79 فحصًا لحالات مشتبه بإصابتها بالفيروس، كان آخرها يوم أمس السبت، وجرى أخذ 51 عينة من بيت لحم، و8 عينات من أريحا، وأظهرت النتائج أن أصحابها غير مصابين، ولكن من الممكن أن يكونوا ناقلين للفايروس.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو | فايروس كورونا: لا داعي للقلق

توجّهنا في "الترا فلسطين" إلى إحدى الصيدليات شمال غرب رام الله، وسألنا عن توفّر الكمّامات، فأجابت الصيدلانية المناوبة بأن "ما يتوفر هو بضع كمامات فقط، ولا تتوفر علب كاملة بسبب نقصها في السوق"، وتزامن ذلك من تواجد طالبات بالزيّ المدرسي ليسألن عن ذات الغرض.

وعن سبب شُحّ الكمامات، تقول الصيدلانية إن المواطنين اندفعوا لشرائها، كما أنّ بعض التجار قاموا بشراء كميّات من الكمامات المتوفرة لديها.

    الكمامات من الأدوات الأكثر استخدامًا للوقاية من فايروس كورونا، فهي تقلل من خطر انتقال العدوى  

إبراهيم القاضي مدير حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد، أكد أنّ وزيرة الصحة تواصلت معهم منذ الخميس الماضي، للسؤال حول مدى توفر الكمّامات في السوق، وهم بدورهم تواصلوا مع الشركات.

وقال القاضي في حديث لـ "الترا فلسطين" إنه ولغاية اليوم، لا يوجد "تهافت" على شراء الكمامات، ولا يوجد تلاعب بالأسعار، لكن التخوّفات تتمثل ببيع الكميات الموجودة في السوق الفلسطيني إلى السوق الإسرائيلي" باعتبار أن الكشف عن المصابين الكوريين بدأ من هناك.

وأكد المسؤول الرسمي، أنه إذا كان هناك احتكار أو استغلال للمستهلك، فسيتم التدخّل، حتى لو تطلب الأمر تحديد سقف سعري للكمامات.

أمّا عن التخوفات من التلاعب بسعر الأدوية، فقال القاضي إن أسعار الأدوية تحدد من قبل لجنة خاصة في وزارة الصحة، ولم يسبق أن تم بيع دواء أعلى من السعر المقرر، لأن وزارة الصحة تراقب، ونقابة الصيادلة تفعل كذلك.

كيف نتواقى من كورونا؟

يحتاج الشخص للوقاية من مرض الكورونا إلى الكمامات، والقفازات الطبية في بعض الأحيان، بالإضافة إلى مُعقّمات اليدين، لمنع انتقال العدوى، كما يحتاج إلى تقوية المناعة في جسمه، وبحسب المختصين فإنّ ذلك يكون بتناول فيتامينات C، ونوع من الفيتامينات الشاملة، وفيتامين D3.

"الترا فلسطين" استفسر خلال جولة على عدد من الصيدليات، عن أسعار كل هذه المنتجات الدوائية تحسّبًا لارتفاع أسعارها، إذا ما زاد الطلب عليها.

فمثلًا، سعر علبة الكمامات يتراوح من (15 - 30 شيقلًا) حسب النوع والجودة، أما القفازات الطبية فتباع من (15 - 20 شيقلًا)، ومرهم تعقيم اليدين العلبة الصغيرة منها 5 شواقل، والحجم الكبير 20 شيقلًا.

أمّا أنواع الفيتامينات المتوفرة في السوق، فيتراوح سعرها من (25 - 35 شيقًلا)، فيما الأنواع المصنّعة من في شركات أجنبية فيصل سعرها إلى 60 شيقلًا. ومن المهم بالطبع الإشارة إلى ضرورة الحصول على استشارة طبية قبل تناول أي من الفيتامينات المذكورة.


اقرأ/ي أيضًا:

فيديو | فايروس كورونا: إرشادات لسلامتكم

فايروس كورونا يوتر الأجواء بين كوريا الجنوبية و"إسرائيل"