أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.42
سعر الصرف 3.45
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.81
سعر الصرف 4.87
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.83
سعر الصرف 3.87
هل يكون جبل البابا على رأس قائمة الضم؟

هل يكون جبل البابا على رأس قائمة الضم؟

الترا فلسطين | فريق التحرير 

يتجدد خوف أهالي تجمّع جبل البابا البدوي شرق القدس المحتلة، من الترحيل القسري، مع كل مرة يقتحم فيها الاحتلال المكان.

      66 عائلة تسكن جبل البابا، وقد لجأت إليه من النقب إثر النكبة     

آخر تلك المرّات كانت يوم أمس الإثنين، حين  اقتحمت قوة إسرائيلية التجمّع، وأجرت إحصاءً للمنازل. فالجبل الوحيد الذي يفصل اليوم بين واحدة من أضخم المستوطنات في الضفة "معاليه أدوميم" عن القدس المحتلة، يعتبر أولوية على سلم أطماع الاحتلال الإسرائيلي لتنفيذ مخطط "E1" الاستيطاني بضم المستوطنة إلى القدس وصولاً لحلم ما يعرف بـ"القدس الكبرى".

وقال منسق اللجنة الشعبية لحماية تجمع جبل البابا عطا الله جهالين، إن أعدادًا كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت أراضي الجبل الذي يسكنه نحو 400 شخص، ومعهم عناصر من المخابرات ووحدات هندسية.

وأضاف جهالين في حديثه لـ "الترا فلسطين" أن عناصر الاحتلال قاموا بإجراءات مساحة وإحصاء للمنازل والمنشآت في الجبل، وصنّفوها بين سكنية وأخرى لمبيت الحيوانات، وفتّشوا بعض المرافق. 

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال سلمت 4 شبّان تزوجوا حديثًا، قرارات بوقف استكمال بناء المنازل، لافتًا إلى أن ضباط الاحتلال أبلغوه بأن الأمور سوف تتضح خلال يومين، إن كانوا سيشرعون بضم الجبل أو إبقائهم فيه مؤقتًا. 

ومنذ سنوات تهدد سلطات الاحتلال 66 عائلة تسكن جبل البابا بالترحيل بدعوى البناء دون ترخيص، رغم أنهم يسكنون المكان قبل حرب حزيران عام 67، بعد أن لجأوا إليه من النقب إثر النكبة.

الأمور تجري بصمت، لا ردود فعل، ولا أحد من المسؤولين يتصّل ليسأل عما يحدث، يقول جهالين، ويضيف "تعودنا عندما يجري هدم أو اقتحام للجبل أن يحضر النشطاء وممثلون عن المؤسسات الدولية، ولكن في هذه المرة الأمور مختلفة".

ويتخوّف أهالي جبل البابا من الضمّ في ظل عزم "إسرائيل" بسط سيادتها على غور الأردن ومساحات من الضفة الغربية. ويقول جهالين إنه وحتى لو تم التراجع عن الضم والاكتفاء بضم أراضي مستوطنة "معاليه أدوميم" حاليًا، فإن مصيرهم الإخلاء والترحيل القسري من الجبل، ومن المستحيل أن يسمح الاحتلال ببقائهم في المكان، فهم على رأس القائمة، وفقًا لجهالين. 

وتبلغ المساحة الإجمالية للجبل 2400 دونم، منها 36 دونمًا منحها الملك حسين للفاتيكان، عند زيارة البابا عام 1964 لذا سمي الجبل بجبل البابا.


اقرأ/ي أيضًا: 

فيديو | "القدس الكبرى".. ماذا تعرفون عن المُخطط؟

فيديو | جبل البابا وهدم إسرائيليّ لا يتوقف