19-يوليو-2022
مواجهات

مواجهات مع مستوطنين وجنود الاحتلال في شمال الضفة | تصوير جعفر اشتية

الترا فلسطين | فريق التحرير

قال مدير العمل الشعبي ودعم الصمود في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان عبد الله أبو رحمة، إن الهيئة ستنشر غدًا ثلاث مجموعات، تكون قريبة من المواقع التي يُتوقع أن يحاول المستوطنون إقامة بؤر استيطانية فيها.

المستوطنون يعتزمون بناء من 10 إلى 15 بؤرة استيطانية، اعتبارًا من يوم الأربعاء 20 تموز/يوليو، وقد تم الإعلان أنه في المرحلة الأولى سيتم البناء في ثلاثة مواقع في الشمال والوسط والجنوب من أراضي الضفة الغربية.

ويستعدّ مئات المستوطنين، يوم غد الأربعاء، لتنفيذ عملية ضخمة تتمثل بالاستيلاء على أراض فلسطينية جديدة في الضفة الغربية، وبناء بؤر استيطانيّة عليها، بعد جمع تبرعات لتمويلها وصلت خمسة ملايين شيقل.

وأوضح أبو رحمة لـ الترا فلسطين، أنهم قاموا بالتواصل مع رؤساء المجالس المحلية، والمواقع الناشطة، المتوقع أن يكون فيها محاولة لبناء البؤر استيطانية، كي يكونوا على يقظة واستعداد للتصدي للمستوطنين، مبينًا أن المستوطنين يعتزمون بناء من 10 إلى 15 بؤرة استيطانية، اعتبارًا من يوم الأربعاء 20 تموز/يوليو، وقد تم الإعلان أنه في المرحلة الأولى سيتم البناء في ثلاثة مواقع في الشمال والوسط والجنوب من أراضي الضفة الغربية.

والمواقع المرشحة لأن تكون مستهدفة في هذه المرحلة، بحسب أبو رحمة، هي: في الشمال، محيط واد قانا عند أراضي دير استيا وقراوة بني حسان أو حارس، حيث يعمل جيش الاحتلال منذ الصباح على إغلاق الطرق في تلك المنطقة. وفي الوسط، قرب مستوطنة "بسيغوت" المقامة على أراضي برقة وبيتين، أو على أراضي قرية أم صفا غربي رام الله. وكذلك في الجنوب، أراضي سعير وحلحول، حيث حاول المستوطنون سابقًا إقامة بؤرة على جبل الجمجمة، أو في مسافر يطا.

وكان وزير جيش الاحتلال بيني غانتس قال إن إقامة هذه البؤر غير قانوني من قبل جماعات استيطانية، والجيش سيمنعه. لكن أبو رحمة، أكد أنهم لا يثقون بجيش الاحتلال ولا يعولون عليه، مشددًا أن التصريحات للإعلام شيء، والعمل على الأرض شيء آخر، "فالجنود يتواجدون على الأرض لتوفير الحماية للمستوطنين" حسب تأكيده.