أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.29
سعر الصرف 3.29
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.63
سعر الصرف 4.65
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 3.91
واللا: الجيش الإسرائيلي يستعدّ لإلغاء الانتخابات الفلسطينية

واللا: الجيش الإسرائيلي يستعدّ لإلغاء الانتخابات الفلسطينية

Issam Rimawi/ Getty

الترا فلسطين | فريق التحرير

كشف موقع "واللا" العبري النقاب عن أنّ جيش الاحتلال سيرفع حالة التأهّب في الضفة الغربية الأسبوع المقبل، في سياق استعداداته لإلغاء الانتخابات الفلسطينية.

  قيادات في جيش الاحتلال: إشارات واضحة تفيد بأن عباس سيعلن قريبًا عن تأجيل الانتخابات. 

ونشر المعلّق السياسي للموقع العبري "أمير بخبوط" تقريرًا، مساء الثلاثاء، حمل عنوان "الجيش الاسرائيلي يستعد لإلغاء الانتخابات الفلسطينية وسيتم رفع حالة التأهب في مقر قيادة المنطقة الوسطى الأسبوع المقبل".

وبحسب التقرير فإن الجيش رصد إشارات تفيد بأن الرئيس محمود عباس يحاول تأجيل الانتخابات التشريعية بعد تقديرات رجّحت خسارة فتح لصالح حماس، كما أن رئيس أركان جيش الاحتلال "افيف كوخافي" صادق على طرق التعاطي مع عدة "سيناريوهات متطرّفة" تقوم على اندلاع موجة عنف. 

ولم تستبعد جهات عسكرية إسرائيلية أنّه ونتيجة لحالة الإحباط، قد تقوم جهات ما بإطلاق صواريخ من قطاع غزة، على نحو يفرض على الجيش الإسرائيلي الرد، وفق ما جاء في التقرير.

وأشار الموقع العبري إلى أنّ المنظومة العسكرية الإسرائيلية عقدت الأسبوع الماضي سلسلة نقاشات جرى فيها الحديث عن إشارات واضحة تفيد بأن عباس سيعلن قريبًا عن تأجيل الانتخابات التشريعية المقررة في 22 أيار/ مايو المقبل.

  سيتم رفع حالة التأهب في مقر قيادة المنطقة الوسطى بالضفة، الأسبوع المقبل 

وأضاف "بخبوط" أن قيادة قسم العمليات في قيادة المنطقة الوسطى بجيش الاحتلال لا تنتظر إعلان "أبو مازن" تأجيل الانتخابات، وخلال الأسبوعين الماضيين عرضا أمام رئيس الأركان أساليب العمل التي سيتم اتّباعها، وكذلك ردود الفعل المتوقعة في حال اندلاع جولة تصعيد. 

وأشار الموقع الى أن الأمريكيين والإسرائيليين والأوروبيين، يدركون أنه في حال أجريت انتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة فإن حماس ستعزز قوتها، لكن ليس ثمة طرف يريد التدخّل المباشر حتى لا يظهر بصورة أنه أفشل الانتخابات الفلسطينية.

ونقل الموقع عن ضباط في جيش الاحتلال أنّ الانتخابات الفلسطينية بلغت حالة حرجة، والتوقعات مرتفعة، وفي حال لم يعُلن أبو مازن عن تأجيل الانتخابات الأسبوع المقبل فسيكون من الصعب عليه بعد ذلك وقف قاطرة الانتخابات. 

 تقديرات إسرائيلية: الانتخابات قد تؤدي لفوز حماس وعزل عباس 

وذكر "واللا" أن المعلومات التي عرضتها الجهات العسكرية من القيادة الوسطى في جيش الاحتلال خلال النقاشات، تظهر المخاوف من القوائم المنشقّة عن فتح، ومن التقارب خلف الكواليس بين محمد دحلان ويحيى السنوار، الأمر الذي قد يؤدي لسيطرة حماس سياسيًا على الضفة، وعزل أبو مازن.

وختم مراسل الموقع تقريره بالقول إن تقديرات الجهات العسكرية الإسرائيلية ترى أن بإمكان أبو مازن النزول عن الشجرة على خلفية الوضع الاقتصادي الصعب في مناطق السلطة الفلسطينية، وانشقاق قوائم فتح، واستمرار تفشي فايروس كورونا، عبر اللجوء لخطوة متطرّفة تتمثل بتحميل "إسرائيل" مسؤولية إلغاء الانتخابات، بذريعة أنها منعت إجراءها في القدس.

وقبل نحو شهر حذّر رئيس جهاز "الشاباك" الإسرائيلي نداف ارغمان، الرئيس محمود عباس من أنّ إجراء الانتخابات في ظل انشقاقات داخل فتح، قد يؤدي لتعبيد الطريق لانتصار حماس.


اقرأ/ي أيضًا:

وفد أمريكي يصل رام الله وتل أبيب الأسبوع المقبل

واللا: واشنطن وتل أبيب تفضّلان تأجيل الانتخابات الفلسطينية