أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.29
سعر الصرف 3.29
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.63
سعر الصرف 4.65
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 3.91
عز الدين مناصرة.. رحيل رابع كبار الشعر الفلسطيني

عز الدين مناصرة.. رحيل رابع كبار الشعر الفلسطيني

الترا فلسطين | فريق التحرير

رحل في العاصمة الأردنية عمّان فجر الإثنين، الشاعر الفلسطيني، عز الدين المناصرة (74 عامًا)، متأثراً بإصابته بفايروس كورونا.

   يعتبر المناصرة من أبرز شعراء المقاومة الفلسطينية منذ أواخر الستينيات، واقترن اسمه بالمقاومة الفعلية والثقافية  

ومناصرة المولود في بلدة بين نعيم جنوب الخليل، عام 1946، من أربعة شعراء أطلق عليهم "الأربعة الكبار" وهم بالإضافة له، محمود درويش وسميح القاسم وتوفيق زياد.

وحاز الشاعر مناصرة جوائز كبيرة وكثيرة، بينها جائزة فلسطين التقديرية عن مجمل أعماله الشعرية والنقدية/ 2019، وجائزة الدولة الأردنية التقديرية في حقل الشعر/ 1995، وجائزة القدس/ 2011.

وقالت وزارة الثقافة الفلسطينية في بيان نعيه، إنه كان مناضلًا صلبًا وشاعرًا مجددًا، وناقدًا كبيرًا ساهم في تجديد الخطاب الشعري العربي.

أمّا الوزير عاطف أبو سيف فقال إنه رمزٌ من رموز الثقافة الوطنية الفلسطينية المقاومة، وأحد أعلام الشعر العربي المعاصر، مضيفًا، عزاؤنا بإرثه وأعماله الشعرية والأدبية والنقدية التي تركها حاضرة ومنارة للأجيال.

  من أبرز قصائده التي تحولي إلى أغنيات: "بالأخضر كفّنّاه" و"جفرا"، و"يا عنب الخليل"، و"يا نايمين تحت الشجر"، و"عتم الليل"  

وغنّى مارسيل خليفة قصيدتين لمناصرة وهما "بالأخضر كفّنّاه" و"جفرا"، وعزف العراقيّ نصير شمّة الأخيرة، وأنشدتها "فرقة العاشقين".

تجدر الإشارة إلى أن الشاعر مناصرة حاصل على شهادة (الليسانس) في اللغة العربية والعلوم الإسلامية من جامعة القاهرة عام 1968، وعمل بعد ذلك مديرًا للبرامج الثقافية في الإذاعة الأردنية (1970-1973)، وانتقل بعدها إلى بيروت حيث التحق بصفوف الثورة الفلسطينية، وانتقل منها إلى الجزائر، ومن ثم استقر في عمّان حيث عمل في المجال الأكاديمي.

وأصدر مناصرة عددًا من الكتب في الثقافة والفكر والنقد، منها: "الفن التشكيلي الفلسطيني"، "السينما الإسرائيلية في القرن العشرين"، "المثاقفة والنقد المقارن، و"نظرية الأدب.. قراءة مونتاجية في علم الشعريات"، و"حارس النص الشعري"، و"إشكالات قصيدة النثر (في ضوء الشعريات المقارنة)"، و"لغات الفنون التشكيلية"، و"الهويات، والتعددية اللغوية في ضوء النقد الثقافي المقارن"، و"علم التناصّ والتلاصّ والتنالاص"، و"تداخل الأجناس الأدبية (في ضوء الشعريات المقارنة)"، و"أكبر من دولة فلسطينية، أقل من دولة كنعانية".

كما أصدر نحو 20 عملًا شعريًا مثل: "قمر جرش كان حزينًا"، و"بالأخضر كفّناه"، و"جفرا"، و"كنعانياذا"، و"حيزيّة: عاشقة من رذاذ الواحات"، و"مطرٌ حامض"، و"لا أثق بطائر الوقواق"، و"يا نايمين تحت الشجر" و"يا عنب الخليل" و"عتم الليل" و"الباب" و"المسافرين" و"مواصلات إلى جسد الأرض" و"الميعاد" و"طواويس" و"كان الصيف موعدنا".


اقرأ/ي أيضًا: 

وداعًا عز الدين مناصرة عاشق الجفرا وحارسها