أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.22
سعر الصرف 3.22
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.53
سعر الصرف 4.55
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.78
سعر الصرف 3.78
كتابان جديدان في الموسيقى من إصدار

كتابان جديدان في الموسيقى من إصدار "الكمنجاتي"

تعبيرية

الترا فلسطين | فريق التحرير

أصدرت "جمعية الكمنجاتي الموسيقية" مؤخرًا، كتابي "روائع من العالم العربي والشرق"، و"منهاج آلة العود العربي" للموسيقار الفلسطيني خالد صدوق، بهدف المساهمة في تدوين التراث الموسيقي العربي والشرقي، وتطوير الحالة الموسيقية والغنائية.

 يحتويان تدوينات موسيقية لنخبة من الأعمال الفنية، والهدف من إصدارهما تعزيز الثقافة الموسيقية في فلسطين 

وقالت "الكمنجاتي" في بيان وصل "الترا فلسطين" إن الكتابين يحتويان تدوينات موسيقية لنخبة من الأعمال الفنية، والهدف من إصدارهما تعزيز الثقافة الموسيقية في فلسطين، وجعل الموسيقى في متناول الجميع من جهة. 

وأضافت: "وليعبّر عن انتمائنا -كفلسطينيين- لعمقنا العربي وثقافتنا الموسيقية الشرقية، ورغبتنا في التواصل مع جميع دول العالم من جهة أخرى، ساعين إلى تعميم المعرفة وإتاحتها للجميع"، ولتكون مرجعًا رئيسيًا لممارسة وتدريس قوالب متعدد من الموسيقى العربية الشرقية".


كتاب روائع من العالم العربي والشرق 

يتكوّنُ الكتاب من خمسة أجزاء، ويحتوي على تدوينات دقيقة لعدد كبير من الأعمال الموسيقية الكلاسيكية والمعاصرة بمختلف القوالب للغناء والموسيقى العربية والشرقية، وهو من إعداد الموسيقار الفلسطيني خالد صدوق.

وأشارت "الكمنجاتي" إلى أنّ هذه الأعمال الكلاسيكية دُوّنت بهاجسٍ من الدقة والتركيز على التفاصيل الموسيقية، وكانت الحاجة هي الدافع الأساسي لها، لتضم أهم أعمال تاريخ الغناء الموسيقي العربي والشرقي القديم والحديث، إضافة إلى مؤلفات موسيقية لأهم الموسيقيين الشرقيين في العالم.

ويراعي الكتاب المستوى الأول لطلبة المعاهد الموسيقية وحتى المستويات المتقدمة والمحترفين، ويخدم عملية التعليم الفردي والجماعي في الموسيق إذ يحتوي على جميع إشارات التوزيع الموسيقي للآلات والغناء حسب مصدرها الأصلي، كما دوّنت الكلمات أسفل النوتات الموسيقية من أجل التدريب الغنائي المحترف، وفقًا لجمعيّة "الكمنجاتي". 


منهاج "آلة العود العربي"

أمّا كتاب "آلة العود العربي" الذي يتكوّن من أربعة أجزاء، فيقدّم منهجًا جديدًا لتعليم آلة العود العربي. وهو من تأليف الموسيقار الفلسطيني خالد صدوق أيضًا، ويجمع بين خبرته الشخصية وتجارب موسيقيين آخرين في منهج واحد ليكون مرجعًا لتعليم آلة العود العربي في جمعية الكمنجاتي وفي المعاهد الموسيقية الأخرى في فلسطين وخارجها.


اقرأ/ي أيضًا:

لماذا كرهت إسرائيل موسيقى ريتشارد فاغنر؟