أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.46
سعر الصرف 3.49
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.88
سعر الصرف 4.93
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.10
سعر الصرف 4.13
إضراب شامل.. هنية: سنعمل لإطلاق انتفاضة شعبية

إضراب شامل.. هنية: سنعمل لإطلاق انتفاضة شعبية

142 مشاهدة
إضراب تجاري في القدس اليوم - تصوير مصطفى الخاروف

أعلن إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن حركته ستعمل من أجل إطلاق انتفاضة شعبية ضد الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في الوقت الذي تشهد فيه الضفة الغربية وقطاع غزة إضراباً شاملاً، رداً على قرار دونالد ترامب الاعتراف بالقدس"عاصمة لإسرائيل"، ونقل السفارة إليها.


إضراب نابلس اليوم - تصوير: علاء بدارنة


إضراب الخليل اليوم - تصوير: حازم بدر


إضراب رام الله اليوم - تصوير: بهاء نصر


إضراب غزة اليوم - تصوير: مجدي فتحي

 

 

وتشهد الأراضي المحتلة استجابة واسعة لدعوات فصائلية بإضراب شامل، تجاري وتعليمي، احتجاجاً على إعلان ترامب، وقد تم إغلاق المدارس وأبواب المحلات التجارية في المدن، وسط دعوات إلى مسيرات شعبية رافضة للقرار الأمريكي.

إضراب تجاري وتعليمي في الضفة الغربية احتجاجاً على القرار الأمريكي بشأن القدس، ودعوات إلى غضب شعبي يوم غد الجمعة

وخلال مؤتمر صحافي عقده صباح اليوم الخميس، قال هنية، إن حركة حماس دعت كافة أبنائها إلى إعلان النفير الداخلي، استعداداً لاستحقاقات المرحلة المقبلة، مضيفاً، أن الحركة ستعمل من أجل إطلاق انتفاضة شعبية. ودعا هنية لأن يكون يوم غد الجمعة، يوم غضب وبداية تحرك من أجل انتفاضة شعبية تحت مسمى "انتفاضة حرية القدس والضفة".

ودعا هنية السلطة الفلسطينية إلى "امتلاك الشجاعة الوطنية" من أجل الإعلان عن تحللها من اتفاقية أوسلو، مضيفاً، "عملية السلام لم تكن موجودة، وقرار ترامب قبر أوسلو وعملية التسوية".

كما طالب الدول العربية بمقاطعة الإدارة الأمريكية بشكل كامل في جميع ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني بكل الوسائل.

هنية يعلن النفير العام داخل حماس، ويؤكد أن حركته ستسعى لإطلاق انتفاضة شعبية، والجهاد الإسلامي تدعو لتصعيد المقاومة وتؤكد التمسك بـ"الجهاد المسلح"

وتزامناً مع حديث هنية، عقدت حركة الجهاد الإسلامي مؤتمراً صحافياً طالبت فيه بتصعيد المقاومة في كافة أنحاء فلسطين، وتحديداً في الضفة الغربية، مؤكدة أنها ستبقى متمسكة بنهجها في المقاومة المسلحة.

ودعت الجهاد إلى إعادة بناء منظمة التحرير والمجلس الوطني، وطالبت الدول العربية بالتوقف عن اتخاذ الولايات المتحدة صديقاً وحليفاً رداً على قرار ترامب، وسحب مبادرة السلام العربية.

وكان الرئيس محمود عباس أعلن في كلمة ألقاها بعد خطاب ترامب أن قرار الأخير يعد انسحاباً للإدارة الأمريكية من أي دور لها في رعاية عملية السلام، مؤكداً أن هذا القرار لن يغير شيئاً من حقيقة أن القدس هي عربية فلسطينية إسلامية مسيحية، وفق قوله.


اقرأ/ي أيضاً: 

ترامب: القدس عاصمة إسرائيل

عن الدعوة البائسة للغضب: أن تكون عبداً للقانون

هل تخاف إسرائيل من تبعات نقل السفارة الأمريكية؟