أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.30
سعر الصرف 3.31
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.66
سعر الصرف 4.67
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.99
سعر الصرف 4.00
نقل الأسير أيمن سِدر للمستشفى إثر إصابته بكورونا

نقل الأسير أيمن سِدر للمستشفى إثر إصابته بكورونا

الترا فلسطين | فريق التحرير

نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير أيمن سدر (54 سنة) من القدس إلى مستشفى سوروكا الإسرائيلي، إثر تدهور وضعه الصحي بسبب إصابته بفايروس كورونا، وفق ما أفاد به نادي الأسير، اليوم الثلاثاء.

الأسير سدر معتقلٌ منذ 26 سنة، حيث يقضي حكمًا بالسّجن مدى الحياة ويعاني من مشاكل صحية

وأشار النادي إلى أن الأسير سدر معتقلٌ منذ 26 سنة، حيث يقضي حكمًا بالسّجن مدى الحياة، وهو من أقدم أسرى القدس في سجون الاحتلال، ويُعاني من مشاكل صحية وأمراض، نتجت جرّاء الظروف الاعتقالية القاسية التي تعرض لها على مدار السنوات الماضية.

ونوه أن الأسير سدر تعرض لتحقيقٍ قاسٍ استمر خمسة شهور في مركز تحقيق "المسكوبية"، ورفض الاحتلال الإفراج عنه عام 2011 في إطار صفقة "وفاء الأحرار"، وهو متزوج وله ابن وحيد اسمه محمد، كان عمره عدة شهور لحظة اعتقال والده.

وبيّن النادي، أن الأسير سدر هو ثالث أسير يُنقل من سجن ريمون إلى المستشفى جرّاء إصابته بفايروس كورونا، مؤكدًا أن أغلب الأسرى الذين أُصيبوا بالوباء في هذا السجن مؤخرًا عانوا من أعراض ما بين متوسطة وصعبة، وعزلتهم إدارة السّجن في قسم 8 بظروف قاسية ومأساوية.

 أغلب الأسرى الذين أُصيبوا بالوباء في سجن ريمون مؤخرًا عانوا من أعراض ما بين متوسطة وصعبة

وأضاف أنه لا توجد معلومات دقيقة حول الأوضاع الصحية لهم، الأمر الذي يُضاعف من المخاوف على حياتهم، خاصة في ظل "احتكار إدارة سجون الاحتلال لرواية الوباء، واستخدامه كأداة قمع وتنكيل بحق الأسرى وعائلاتهم التي تعيش حالة من القلق الشديد عليهم".

وطالب نادي الأسير جهات الاختصاص وعلى رأسها الصليب الأحمر بالقيام بدور حقيقي في متابعة أوضاع الأسرى المصابين، خاصة أن مؤسسات الأسرى تواجه تحديات ومعيقات في متابعة أوضاع الأسرى المصابين بالفايروس جرّاء الإجراءات التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال منذ بداية انتشار الوباء.

من الجدير ذكره أن نحو 300 أسير أصيبوا بفايروس كورونا منذ بداية انتشار الوباء داخل السجون في الشهور الأخيرة من سنة 2020.


اقرأ/ي أيضًا: 

هدايا الأسيرات: فيض حب وأمل حرية

مقالب الأسرى: نعبر عن إنسانيتنا