أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.22
سعر الصرف 3.22
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.53
سعر الصرف 4.55
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.78
سعر الصرف 3.78
ثلاث فعّاليات للمتحف الفلسطيني في آذار

ثلاث فعّاليات للمتحف الفلسطيني في آذار

سلسلة حجرية في المتحف الفلسطيني (مجاهد بني مفلح/ الترا فلسطين)

الترا فلسطين | فريق التحرير

ينظّم المتحف الفلسطيني في بيرزيت شمال رام الله، ثلاث فعاليّات رقمية باللغة العربية، خلال شهر آذار/ مارس الجاري، إضافة لفضاء العائلة التفاعليّ "بكلمة ولون بنشوف الكون" حث المساحة للزوّار وأطفالهم، ليحظوا بقصص ومطبوعات ولعبة تعليمية، مع التّقيّد بإجراءات السّلامة العامّة

     ورش تصميم ملصقات، وإطلاق كتابين وكتالوغ، وجولة للتعرّف على النباتات.. أيّ هذه الفعاليات تهمكم؟   

 


سلسلة ورش تصميم ملصقات "هاجس الأزرق"

سلسلة ورش تصميم ملصقات "هاجس الأزرق"، مع مُصمّمة الغرافيك مايا شامي. تعقد الورشة عبر تطبيق "زووم" في (15، 18، 22، 29 آذار/ مارس)، من الخامسة وحتى السابعة مساءً، للفئة العمرية من 17 سنة فما فوق.

تبحث سلسلة الورش في الأيقونات والعناصر البصريّة التي جسّدت فكرة السّاحل في الملصق الفلسطينيّ، وتتطرّق لسؤال المصير الفلسطينيّ وعلاقته التاريخيّة بالسّاحل، مع تجسيد تمثيلات حضوره وغيابه في حياة الفلسطينيّين. ستمنح المعارف التي سيتعرّض لها المشاركون أثناء الورشات الفرصة لهم لتصميم ملصقاتهم الخاصّة.

وللراغبين في التقدُّم، إرسال ملف تعريفيّ يتضمّن سيرة ذاتية ونماذج من أعمال سابقة في مجال التصميم الغرافيكي، وشرحًا لأسباب الاهتمام بالورشة، مع رقم هاتفي للتواصل، إلى البريد الإلكتروني

مع الإشارة إلى أن من متطلّبات الالتحاق بالورشة، أن يكون لدى المُشارِك/ المُشارِكة معرفة بالتصميم الغرافيكي وأدواته، وأن يكون لدى المُشارِك/ المُشارِكة برنامج Adobe Illustrator، والالتزام بمواعيد الجلسات، علمًا أن آخر موعد للتقديم 6 آذار/ مارس 2021.



إطلاق كتالوغ "تحيا القدس" وكتابي "حيوات مقدسية: في سير المدينة والناس" و “Jerusaelm Lives”

إطلاق كتالوغ "تحيا القدس" وكتابي "حيوات مقدسية: في سير المدينة والناس" و"Jerusaelm Lives". يتحدث في الفعالية د. سليم تماري وعمر القطان، وتحاورهما: د. ناهد حبيب الله. 

تقام الفعالية يوم الأربعاء، 17 آذار/ مارس، باللغة العربية وعبر تطبيق "زووم"، من السادسة وحتى السابعة مساءً، بالشراكة مع مؤسسة الدراسات الفلسطينية. 

ويأتي كتالوغ معرض "تحيا القدس"، الذي أطلقه المتحف الفلسطيني في 2017، كسجلٍّ شاملٍ للأعمال الفنّيّة التي تخلّلها المعرض، ويقدّم رحلة استكشاف لحاضر وواقع مدينة القدس في ظلّ الاستعمار، كما تُلقي الأعمال الفنّيّة الضوء على جوانب مختلفة من حياة ونضال أهل المدينة في ظلّ سياسات الضَّمّ والإبعاد والتطهير العرقيّ الإسرائيليّة.

وضمن ذلك السّياق، يُطلق المتحف الفلسطينيّ، بالشَّراكة مع مؤسّسة الدّراسات الفلسطينيّة، مجلّدَين بعنوان "حيوات مقدسيّة في سِيَرِ المدينةِ والنَّاس" و"Jerusalem Lives"، حاول مُحرّرهما، د. سليم تماري، تتبّعَ مسار حداثة مدينة القدس من خلال نصوص مختارة تتناول حياة مقدسيّين ووافدين إلى المدينة، عاشوا وأقاموا فيها خلال فترة حرجة غيّرت النسيج الاجتماعيّ للمدينة.



جولات في حدائق المتحف الفلسطيني

جولات في حدائق المتحف الفلسطيني، برفقة عالم النّباتات د. جميل حرب، تشاهدون خلالها نباتات عطريّة وأخرى طبّيّة، تُعانق البقوليات ومحاصيل الحبوب الحقليّة، وتحيطها الأشجار البرّيّة والمثمرة. وتبعًا للموسم الذي تُنظّم فيه الجولات، ستتبادل النباتات أدوار الحضور، فتنمو أنواعٌ معينة في غياب أخرى تِبعًا للفصل الذي يحتضنها، حيث تتميَّز فلسطين بوفرة نباتاتها الأصيلة والوافدة. 

ويُعتبر المشهد الفلسطينيّ المحلّيّ نتاجًا للمشهدَيْن، الطبيعيّ بنباتاته المتنوّعة، والثقافيّ بجزئه المُشتقّ من النباتات التي تنمو في هذه البيئة والتقاليد المُتعلّقة بها، والتي إمّا هي جزء أصيل من المنطقة أو أصبحت كذلك مع الوقت، نتيجة تأثّر فلسطين بمختلف الحضارات. ونجد هذا التأثر واضحًا داخل حدائق المتحف، التي يدمج تصميمها ما بين الثيمات المتباينة التي تعبّر عن المشهديْن "الثقافيّ" و"الطبيعيّ"، وتتكشّف هذه الديناميّة وتبدو جليّةً أكثر خلال الحدائق مع تدرج النباتات من النمط البرّيّ إلى الدجين، وذلك كلّما اقتربنا أكثرَ من المبنى.

ولإضافة المتعة والمعرفة، يُهدي المتحف الفلسطيني لكل المشاركين في الجولات نسخة مجانيّة من بروشور الحدائق باللغتين، والذي يضمّ معلومات وافية عن كل واحدة من نباتات الحديقة وخريطة توضّح مواقعها.

تنفّذ الجولات أيام الأحد/ الثلاثاء (21-30 آذار/ مارس) من 12:00 إلى 13:00، في المتحف الفلسطيني، وباللغة العربية. 


اقرأ/ي أيضًا: 

المتحف الفلسطيني.. يُحضر القدس إلى رام الله!

"فقدة المخطوبة": حكاية من أفراح "المجتمع النابلسي"

المتحف الفلسطيني في 2020: طوّرنا أدواتنا ووصلنا لجمهور جديد