أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.52
سعر الصرف 3.56
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.96
سعر الصرف 5.03
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.88
سعر الصرف 3.96
جيش الاحتلال يعترف: حماس حصلت على وثائق سرية تخصنا

جيش الاحتلال يعترف: حماس حصلت على وثائق سرية تخصنا

الترا فلسطين | ترجمة فريق التحرير

كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، عن محاولاتٍ نفذتها كتائب القسام مؤخرًا للحصول على معلوماتٍ سريةٍ عن نشاطات جيش الاحتلال في "غلاف غزة"، من خلال التواصل مع جنودٍ إسرائيليين بواسطة تطبيق "واتساب"، مستخدمة وثائق سرية لا يعرف الجيش كيف وصلت إلى الكتائب، وذلك وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني اليوم.

كتائب القسام انتزعت وثيقة سرية ذات أهمية قصوى بالنسبة لها عن تحركات كتيبة في جيش الاحتلال

وأفادت الصحيفة بأن مقاتلين في "القسام" راسلوا جنودًا من خلال "واتساب" زاعمين أنهم جنودٌ في الجيش، مبينة أن جنديًا يخدم في وحدة 890 من المظليين، تلقى رسالة من رقمٍ غير معلومٍ بالنسبة له، وقد عرف المتصل عن نفسه باللغة العبرية أنه جنديٌ من كتيبةٍ أخرى في الجيش، وطلب منه معلوماتٍ حول التدريبات والنشاطات العملياتية لكتيبته.

اقرأ/ي أيضًا: كيف اخترقت "حسناوات حماس" هواتف جنود الاحتلال؟

وأشارت "يديعوت" إلى أن هذه المعلومات ذات أهمية قصوى بالنسبة لحماس، خاصة المواعيد التي تُغادر فيها الكتيبة المذكورة القطاع المسؤولة عنه في محيط غزة، لتصل كتيبةٌ أخرى وتحل مكانها.

رفض الجندي المذكور التعاطي مع رجل حماس، وطلب منه إثبات هويته كجندي، فأرسل الأخير عبر "واتساب" جدول أعمال الكتيبة التي يدعي انتماءه له، ما دفع جيش الاحتلال إلى فتح تحقيقٍ لمعرفة كيف وصلت وثائق سرية كهذه إلى حماس، خاصة أن الوثيقة تتعلق بالتدريبات التي تُجريها قيادة الجنوب.

وأشارت "يديعوت" إلى أن كتائب القسام حاولت مراتٍ كثيرة خلال السنوات الماضية الحصول على معلوماتٍ عسكريةٍ حساسة من الجنود الذين يؤدون خدمتهم العسكرية في كتيبة غزة، واستخدمت في ذلك مواقع إلكترونية مزيفة متخصصة بالرياضة والتعارف أو محادثات في موقع "فيسبوك".

وادّعت "يديعوت"، أن معظم هذه المحاولات أحبطتها "يقظة الجنود"، أو بمبادرة من الجيش، "لكن في الشهر الأخير سُجلت حالة من المفترض أن تُثير القلق لدى الجيش" وفق الصحيفة. مضيفة أن معظم

وأشارت إلى أن هذه ليست أول مرة تنجح فيها حماس في الحصول على وثائق سرية لجيش الاحتلال، مضيفة أن جزءًا من هذه الوثائق يُحظر نشرها، لكن الجزء الذي يُسمح نشره هو حصول "القسام" على شاشة عرض تتضمن معلوماتٍ توصل إليها التحقيق في عملية التسلل التي نفذتها وحدة كوماندوز تابعة للقسام على شاطئ "زيكيم" إبان عدوان 2014.


اقرأ/ي أيضًا:

حماس تخترق هواتف إسرائيليين بتطبيق إنذار للصواريخ

"قراصنة المقاومة" أخطر من "الحسناوات" وأكثر حنكة!

لماذا اعترفت إسرائيل بـ"حسناوات حماس"؟