أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.29
سعر الصرف 3.29
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.63
سعر الصرف 4.65
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 3.91
رئيس بلدية الاحتلال بالقدس

رئيس بلدية الاحتلال بالقدس "يزور" كفر عقب.. حقيقة ما حدث

صورة عامة تظهر اكتظاظ الأبنية في كفر عقب | gettyimages

أكدت مصادر محلية في كفر عقب شمالي القدس لـ الترا فلسطين زيارة رئيس بلدية الاحتلال في القدس موشى لئيون للبلدة، يوم أمس الثلاثاء.

الزيارة اقتصرت على المركز الجماهيري التابع لبلدية الاحتلال في كفر عقب

وكانت إذاعة جيش الاحتلال قالت إن رئيس بلدية الاحتلال تجول في كفر عقب، الثلاثاء، واجتمع مع من وصفتهم "ممثلي السكان". لكن المتحدث باسم بلدية كفر عقب رائد حمدان نفى اجتماع لئيون مع أي ممثلين للسكان أو لقاءه بالمواطنين، مؤكدًا أن زيارته اقتصرت على المركز الجماهيري التابع لبلدية الاحتلال في كفر عقب.

اقرأ/ي أيضًا: موظفون سابقون في الشاباك يديرون شؤون القدس

وقال حمدان لـ الترا فلسطين، إن بلدية كفر عقب لم تكن تعرف بالزيارة التي اقتصرت على المركز الجماهيري الجديد، وهو مكتب تابع لبلدية الاحتلال يقع قرب مخيم قلنديا في حي المطار.

وأضاف، أن رئيس بلدية الاحتلال صعد على سطح المبنى وأخذ صورة بدا فيها أنه يشرف على المنطقة، وأدلى بتصريحات صحفية ووعودات، في ظل وجود حراسة كبيرة معه.

وأكد حمدان، أن بلدية كفر عقب لا تجمعها أي علاقة أو تنسيق مع هذا المركز، رغم معرفة الموظفين العاملين فيه على المستوى الشخصي، مشددًا، "نحن كبلدية فلسطينية يمنع علينا اللقاء برئيس بلدية الاحتلال في القدس".

رئيس بلدية الاحتلال صعد على سطح المبنى وأخذ صورة بدا فيها أنه يشرف على المنطقة

وتابع، "لو علمنا بالزيارة لقدمنا عريضة احتجاجية مجهزة مسبقًا على ما يجري بحقهم، لأننا ندفع كل أنواع الضرائب دون أخذ أي حقوق".

اقرأ/ي أيضًا: الاستيطان يزحف لمطار قلنديا مهددًا الوجود الفلسطيني في القدس

وبحسب ما نشرت إذاعة جيش الاحتلال، فإن لئيون وعد بتشييد ملعب لكرة القدم في كفر عقب، وإقامة مركز "تربوي - تعليمي" في الحي، وتكثيف عمل قسم الصحة والتنظيم -التابع لبلدية الاحتلال- في منطقة كفر عقب، إضافة لتقوية شبكة الهواتف الخلوية والانترنت.

يعلق حمدان على هذه الوعود بوصفها "كاذبة"، مضيفًا أن بلدية الاحتلال تتحدث عنها منذ أربع سنوات دون أي تطبيق. لكن اللافت في هذه الوعودة، يضيف، أن البلدية بصدد إزالة التعديات من الطرق، "وهذا يعني أن هناك عمليات هدم ستتم لمباني سكنية ومحلات تجارية".

وأضاف، "نتمنى تطبيق هذه الوعودات ونطالب بها لأننا ندفع كل أنواع الضرائب من ضريبة أرنونا وأملاك وللنفايات والمجاري وتعبيد الشوارع، ولا نأخذ نسبة 1% من المشاريع التي نستحقها".

بلدية الاحتلال بصدد إزالة التعديات من الطرق، "وهذا يعني أن هناك عمليات هدم ستتم لمباني سكنية ومحلات تجارية"

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل يومين قد علق على أبواب المحلات ونشر في الشوارع إعلانًا ومخططات تنوي بلدية الاحتلال تنفيذها لتوسعة أحد الشوارع في كفر عقب، في اقتحام للبلدة تخلله اعتقالات.

ويعيش في بلدة كفر عقب (خارج الجدار الفاصل) أكثر من 100 ألف فلسطيني من حملة الهوية المقدسية، حيث تعاني البلدة من إهمال كبير في البنية التحتية وقطاع الخدمات وتنظيم البناء، خاصة في ظل القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال على سكن الفلسطينيين وإنشاء منازل في القدس (داخل الجدار).


إعلان نشره جيش الاحتلال في كفر عقب


مخطط نشره جيش الاحتلال في كفر عقب

 


اقرأ/ي أيضًا: 

"شارع السيادة": عزل الفلسطينيين وخطوة باتجاه القدس الكبرى

قلنديا رايح جاي: يوميات أهل القدس في قالب كوميدي