أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.30
سعر الصرف 3.31
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.66
سعر الصرف 4.67
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.99
سعر الصرف 4.00
سلطة النقد تضخ 50 مليون دينار في السوق.. ما القصة؟

سلطة النقد تضخ 50 مليون دينار في السوق.. ما القصة؟

صورة توضيحية - gettyimages

الترا فلسطين | فريق التحرير

أعلنت سلطة النقد الفلسطينية، اليوم الإثنين، عن ضخ أكثر من 50 مليون دينار أردني في السوق المحلي خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة.

سلطة النقد: التدخل لمعالجة الشكاوى عن قيام المصارف بتخفيض سقف السحوبات النقدية بعملة الدينار

وقالت سلطة النقد في بيان، إن هذا التدخل جاء "لتلبية الارتفاع في الطلب على عملة الدينار الأردني في الفترة الأخيرة، ولمعالجة الشكاوى التي تقدم بها العديد من المواطنين عن قيام المصارف بتخفيض سقف السحوبات النقدية بعملة الدينار".

اقرأ/ي أيضًا: تعديل الحد الأدنى للأجور ما يزال قيد التشاور.. التفاصيل كاملة

وأضافت أنه تم ضخ السيولة النقدية في السوق المحلي من خلال فروع المصارف وشركات الصرافة العاملة في كافة محافظات الوطن.

وأوضح المحلل الاقتصادي جعفر صدقة، أنه بسبب جائحة كورونا أصبح لدينا مشكلة في شحن الدينار من الأردن، حيث ارتفعت كلفة نقل الأموال بسبب إغلاق الجسور والحاجة لحجرها مدة 14 يومًا كي لا تتسبب بنقل الفايروسات، لذا ارتفعت كلفة الشحن.

خبير: بعد الجائحة كل البنوك توقفت عن شحن الدينار من الأردن إلى السوق الفلسطيني، باستثناء البنك العربي

وأضاف لـ الترا فلسطين، أن كل البنوك توقفت عن شحن الدينار من الأردن إلى السوق الفلسطيني، باستثناء البنك العربي، الذي كان ينقل بمعدل 50 مليون دينار في العام، ولكن بسبب الطلب المتزايد والنقص لدى البنوك التي اضطرت لتحويل زبائنها إلى البنك العربي، نقل الأخير حتى شهر آب/أغسطس من العام الماضي 81 مليون دينار، وهذا يزيد نحو 30 مليون دينار عن المعدل السنوي.

اقرأ/ي أيضًا: 2020: تراجع حاد في الاقتصاد وارتفاع في البطالة والفقر

وبيّن صدقة، أن الزبون كان يذهب إلى البنك كي يسحب الأموال بعملة الدينار ولكنه لا يجد، أو كان يطلب البنك العربي إثبات أسباب سحب الدينار، وتحديد سقف السحوبات، حتى أن آخر تحديد كان منذ أسبوعين من قبل البنك العربي بـ 500 دينار كسحب يومي للزبون.

وأضاف أن هذا أحدث أزمة حقيقية في الدينار، حتى أن محلات الصرافة كانوا يعرضون على الزبائن جلب ودائع الدينار من البنوك لشرائها منهم بسعر مرتفع، ثم بيعها بسعر مرتفع.

خبير: القرار سيحل الأزمة بشكل آني

وردًا على سؤالنا إن كانت خطوة سلطة النقد ستحل الأزمة، أجاب صدقة قائلاً: "سوف تحلها بشكل آني، ولكن بسبب وجود نقص في الدينار منذ العام 2020، كم ستدوم هذه الأموال في السوق؟"، مضيفًا، "سنراقب هل ستحل المشكلة أو لا".

ورأى صدقة أن الحل يكون بعودة الأمور للسابق وشحن الأموال بشكل طبيعي، وهذا غير متوفر بسبب وجود القيود وإغلاق الجسر وحجر النقود حتى لا تنقل الفايروسات.


اقرأ/ي أيضًا: 

كورونا.. انحدارٌ مخيف لإيرادات دمغ الذهب في 2020

مستوى قياسيّ للاحتياط الإسرائيلي من النقد الأجنبي