أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.46
سعر الصرف 3.49
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.88
سعر الصرف 4.93
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.10
سعر الصرف 4.13
صحيفة عبرية:

صحيفة عبرية: "المنسق" هو الرئيس الفلسطيني وروابي من ثماره

1266 مشاهدة

وصف الموقع الالكتروني لصحيفة "مكور ريشون" العبرية، اللواء يؤاف مردخاي منسق أعمال الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، التابع لوزارة الجيش، بأنه الرئيس الفعلي للسلطة الفلسطينية، زاعمًا أنه نجح في التأثير على الرأي العام الفلسطيني بالاعتماد على شبكة إعلامية فعالة تحظى بعدد كبير من المتابعين في صفوف الفلسطينين والعرب عمومًا.

ونشرت الصحيفة تقريرًا تناولت فيه نشاطات المنسق، الذي يملك صفحة رسمية باللغة العربية على موقع "فيسبوك"، يتواصل من خلالها مباشرة مع الشارع الفلسطيني، ويحاول بشكل واضح دفع الفلسطينيين إلى التعامل مباشرة مع أجهزة الاحتلال في الضفة الغربية، دون أي وساطة أو دور للسلطة الفلسطينية.

صحيفة عبرية: المنسق نجح في التأثير على الرأي العام الفلسطيني بواسطة شبكة إعلامية، ومدينة روابي من ثمار جهوده

وقالت الصحيفة، إن مردخاي يستهدف بشكل أساسي في جهوده الجيل الشاب، كون هذا الجيل يخضع لتأثير مواقع التواصل الاجتماعي، وفق قولها، مضيفة أن هذا كان الهدف من وراء إطلاقه صفحته التي حملت عنوان "المنسق" ويدير فيها حوارًا يوميًا مع الفلسطينيين ويرد على استفساراتهم بشكل مباشر، كما يستخدمها كمنصة لمهاجمة حركة حماس "التي لا تمثل التعاليم الصحيحة للإسلام" على حد زعم الصحيفة.

ونسبت الصحيفة تصريحًا لرئيس ملف المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات، جاء فيه، أن مردخاي هو الرئيس الفعلي للسلطة الفلسطينية بحكم أمر الواقع، دون أن توضح متى أطلق عريقات هذا التصريح، أو لمن قاله.

واعتبرت الصحيفة، أن مدينة روابي واحدة من ثمار السياسات التي يدفعها "المنسق" قدمًا بغية "تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينين، بهدف تقليص حجم العمليات"، مضيفة، أن "هذه السياسات تنسجم إلى حد كبير مع التوجهات السياسية التي يؤمن بها منيب المصري، الذي يؤمن بضروة بناء  مجتمع فلسطيني معتدل، يصب جهوده لصياغة حياة جيدة" وفق قولها.

وشغل مردخاي سابقًا منصبًا رفيعًا في الوحدة 504 بجيش الاحتلال، وهي الوحدة المختصة في تجنيد الجواسيس، ويصفها خبراء عسكريون إسرائيليون بأنها "أقذر وحدة في الجيش".

وأشارت الصحيفة إلى اللقاء الذي جمع المنسق قبل أشهر برئيس الحكومة الفلسطينية رامي الحمد الله في احتفال أُقيم قرب جنين، حيث جلسا على طاولة وُضعت عليها الأعلام الفلسطينية والإسرائيلية، وافتتحا معًا أول شركة للطاقة الكهربائية فلسطينية لتوزيع التيار الكهربائي الذي تزودها به دولة الاحتلال.

وسبق أن نشر "ألترا فلسطين" تقريرًا خاصًا عن المنسق وصفحته على مواقع التواصل الاجتماعي، بحث من خلالها الهدف منها، ونوعية التفاعل معها، وأهداف مثل هذه النشاطات الإسرائيلية على مواقع التواصل.


اقرأ/ي أيضًا: 

هل بدأت إسرائيل بتحضير بديل للسلطة الفلسطينية

جنود إسرائيليون بالزي المدني في روابي

مستوطنون زبائن في ورشات ومتاجر فلسطينية