أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.22
سعر الصرف 3.22
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.53
سعر الصرف 4.55
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.78
سعر الصرف 3.78
عائلة جريح من بيتا تعتزم ملاحقة مستشفى النجاح.. وإدارة المستشفى ترد

عائلة جريح من بيتا تعتزم ملاحقة مستشفى النجاح.. وإدارة المستشفى ترد

يعتزم طه إدريس من بلدة بيتا جنوبي نابلس، ملاحقة مستشفى النجاح الوطني الجامعي في مدينة نابلس، بسبب رفض المستشفى -وفق إدريس- استقبال ابنه الجريح (25 سنة)، الذي أصيب خلال المواجهات المنددة بالاستيطان على جبل صبيح يوم الأحد الماضي.

إدريس: ابني كاد يفقد حياته بسبب التأخير في علاجه مدة ثلاث ساعات واستمرار النزيف

وأكد إدريس في حديثه لـ الترا فلسطين، أن ابنه كاد أن يفقد حياته بسبب التأخير في علاجه مدة ثلاث ساعات واستمرار النزيف، فقد أصيب برصاصة في الفخذ تسببت بقطع الشريان الرئيسي، ورصاصة حي أخرى تسببت بقطع جزء من الأذن كانت أقل خطوة من الأولى.

ووفق رواية الوالد، فإن ضابط الإسعاف خلال نقل ابنه بدأ بالتنسيق مع المستشفيات بسبب وجود نزيف حاد في قدمه، ولعدم وجود طبيب مختص في مستفى رفيديا الحكومي، فقرر ضابط الإسعاف التوجه به إلى مستشفى النجاح.

وأضاف، أنه لدى الاقتراب من المستشفى (بقي له دقيقة للوصول) تم إبلاغه برفض استقبال الحالة من الجهة التي يتواصل معها بالمستشفى، بسبب عدم وجود أسرة، فاضطر الضابط للذهاب به إلى مستشفى رفيديا، وهناك مكث مدة طويلة في الطوارئ ولم يتعامل معه سوى ممرضين.

وأكد إدريس، أنه اضطر لنقل ابنه إلى مستشفى نابلس التخصصي، حيث أخبره الطبيب أن التأخير تسبب بجفاف عضلة الفخذ لقلة ضخ الدم إليها، وقد لا تعود لاستقبال الدم، إلا أنه بدأ بالتحسن الآن.

إدريس: لو كان المصاب نتيجة حادث سير أو مريضًا عاديًا ويدفع المال مباشرة لتم إفراغ غرفة كاملة له

في وقت سابق، قالت إدارة مستشفى النجاح إن عدم استقبال الجريح يرجع لعدم وجود سرير شاغر، لكن إدريس علق على هذا العذر بأنه "لو كان المصاب نتيجة حادث سير أو مريضًا عاديًا ويدفع المال مباشرة لتم إفراغ غرفة كاملة له"، مضيفًا أن المستشفى كان يتوجب عليه استقبال الجريح ووقف النزيف على أقل تقدير.

وأكد، أنه -عقب تعافي نجله- لن يسكت عن الأمر، "بل سيُلاحق المستشفى على أعلى المستويات، بسبب تصرف غير مسؤول وتعامل مادي".

مصدر في الهلال الأحمر الفلسطيني -رفض الإفصاح عن اسمه- قال لـ الترا فلسطين، إن طواقم الهلال الأحمر تنقل الإصابات بالعادة من مواجهات جبل صبيح إلى مستشفى رفيديا الحكومي، ولكن عندما يبلغوا بامتلاء المستشفى، يتم توزيع الإصابات على المستشفيات الخاصة.

وأكد المصدر، أن مستشفى جامعة النجاح سبق أن استقبل عدة حالات لجرحى مواجهات جبل صبيح، باستشناء حالة الشاب قبل يومين، مشيرًا إلى أن قسم الطوارئ في المستشفى تعامل مع إصابتين قبل أسبوعين، ثم نُقلا إلى مستشفى آخر.

مصدر في الهلال الأحمر: مستشفى جامعة النجاح سبق أن استقبل عدة حالات لجرحى مواجهات جبل صبيح

وأوضح، أن المستشفى -وعقب الانتهاء من علاج الجريح وخروجه- يتم تحديد مواعيد زيارات مراجعات له، ثم عند عودته للمراجعة في العيادات الخارجية يطلب منه دفع كشفية 100 شيقل.

في المقابل، تقول إدارة مستشفى النجاح لـ الترا فلسطين بأنه لدى تواصل الهلال الأحمر معهم، كان في قسم الطوارئ 6 حالات لا يوجد لها شاغر، وبالتالي لم يكن بالإمكان استقبال المصاب.

وأضافت، أن المشرف أبلغ الهلال الأحمر بعدم وجود شاغر قبل الوصول إلى المستشفى، "وبالتالي فإن المريض لم يصل المستشفى، ولم يكن هناك أي تواصل مباشر مع المريض أو عائلته".

إدارة النجاح: عندما اتصل بنا الهلال كان في قسم الطوارئ 6 حالات لا يوجد لها شاغر

وأكدت إدارة النجاح في ردها على أسئلة الترا فلسطين، أن المستشفى عادة يستقبل كل الجرحى الذين يتم نقلهم إليه، ولكنهم يطلبون من الهلال الأحمر ووزارة الصحة إرسال الحالات المعقدة إليهم، لأن المستشفى يحتوي على غرف عمليات مجهزة بأحدث الأحهزة، وبكوادر وطواقم لها إمكانيات عالية، "لذلك نفضل إعطاء الفرصة للحالات المعقدة التي تحتاج لتدخلات طبية جراحية، لأن الحالات الأقل من متوسطة تتعامل معها الجهات الحكومية وغيرها" وفق ما جاء في رد الإدارة على الترا فلسطين.

ونوهت أن سياسة جمعية الهلال الأحمر تقوم على نقل الجريح إلى المستشفيات الحكومية، وفي حالة وجود اكتظاظ يُنقل إلى المستشفيات الخاصة، بناء على قرار غرفة التوزيع المركزي في الهلال، التي تختار المستشفى حسب الأولويات والموقع الجغرافي.

وأشارت إلى أن المستشفى استقبل -منذ مواجهات القدس وحي الشيخ جراح حتى يومنا هذا- كل الحالات التي تم التواصل معه لأجلها، ومن ضمنها إصابات في حوارة وبيتا وزعترة، مبينة أن عدد الحالات التي تعاملت معها وصل حوالي 40 حالة منذ شهر آذار/مارس الماضي، من بينها 10 حالات من بيتا، عدا عن الحالات التي تم تحويلها للمستشفى من مستشفيات ثانية.

إدارة النجاح: استقبلنا حوالي 40 جريحًا منذ شهر آذار، منهم 10 حالات من بيتا

وردًا على سؤالنا حول كشفيات مراجعات المريض بعد مغادرته المستشفى، قالت إن المريض يقضي فترة العلاج كاملة في المستشفى حتى تستقر حالته، لكن بعد المغادرة إذا كان له مراجعات أو غيار فإنه يدفع كشفية  يدفع "كشفية مخفضة تغطي الأدوات التي يأخذها"، منوهة أن بالإمكان عمل هذه المراجعات والغيار مجانًا في عيادات وزارة الصحة.

وأكدت إدارة مستشفى النجاح في ردها على أسئلة الترا فلسطين، أن نسبة الإشغال في المستشفى لا تقل عن 90-95%، ولا تصل إلى 100%، لأن هناك حالات يلزمها عزل يخصص لها نسبة 5%.


اقرأ/ي أيضًا: 

الكشف عن سر عمره 50 سنة: إبعاد مئات الأسرى الفلسطينيين إلى الأردن

الحكومة إذ تُكمم أفواه موظفيها