أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.22
سعر الصرف 3.22
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.53
سعر الصرف 4.55
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.78
سعر الصرف 3.78
ماذا يقول القانون عن إعطاء إجازة دون راتب لمن لا يأخذ اللقاح؟

ماذا يقول القانون عن إعطاء إجازة دون راتب لمن لا يأخذ اللقاح؟

تعبيرية

الترا فلسطين | فريق التحرير

قال مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عمار دويك، إن قرار الحكومة بإعطاء إجازة دون راتب لمن يرفض أخذ اللقاح من الموظفين العموميين، مخالف للقانون، لأنه وحسب قانون الخدمة المدنية فالإجازة تكون بطلب من الموظف.

 دويك: الإجازة دون راتب لمن يرفض اللقاح مخالفة للقانون، وعلى الحكومة أن تنتهج أساليب لتشجيع المواطنين على أخذ اللقاح 

وأعلن رئيس الوزراء محمد اشتية في مستهل جلسة الحكومة اليوم، أن مجلس الوزراء اتخذ قرارًا بإعطاء إجازة دون راتب للموظفين الرسميين الذين يرفضون أو لم يتلقوا اللقاح المضاد لفايروس كورونا.

ورأى دويك في حديث لـ الترا فلسطين أن الامتناع عن أخذ اللقاح قد يكون بسبب نقص الوعي، أو أن المواطنين يحتاجون إلى من يشجعهم، دون اللجوء إلى الإجبار، عادًّا أن مجلس الوزراء تعجّل في قراره، رغم وجود وسائل بديلة يمكن اللجوء إليها.

وتنص المادة رقم (87) من قانون الخدمة المدنية لسنة 1998، التي خُصصت للحديث عن الإجازة دون راتب، على أن الموظف يمنح إجازة دون راتب بناءً على طلبه؛ لمرافقة زوجه المسافر إلى الخارج للعمل، أو الدراسة، الذي لا تقل مدة سفره عن ستة أشهر، شريطة ألا تتجاوز الإجازة، مدة بقاء الزوج في الخارج.

كما يجوز للدائرة الحكومية المختصة، ووفق نفس المادة، منح الموظف إجازةً دون راتب، للأسباب التي يبديها في طلبه، وتقدرها جهة الإدارة. فيما لم يحدد قانون الخدمة المدنية الفلسطيني، أي بند يخول الحكومة بإعطاء الموظف إجازة دون راتب.

دويك: بالإمكان تشجيع المواطنين على تلقي اللقاح من خلال الترغيب

وأشار مدير الهيئة المستقلة إلى أنه يتوجب على الحكومة تشجيع المواطنين والموظفين في القطاعين؛ العام والخاص على أخذ اللقاح، لأن الدراسات أثبتت أن أخذه يخفف إمكانية الإصابة، وفي حال حدوث الإصابة فإن أعراضها تكون أخف.

وبيّن دويك أنّ "بالإمكان تشجيع المواطنين على تلقي اللقاح من خلال الترغيب، أو كما فعلت بعض المؤسسات وبعض الدول بالنسبة لمن يرفض أخذ اللقاح، إذ يُطلب منه إحضار شهادة خلو من الإصابة بالفايروس مرتين أسبوعيًا، وعلى نفقته الخاصة إذا رفض أخذ التطعيم".

 بعض المؤسسات وبعض الدول تطلب من رافضي أخذ اللقاح، إحضار شهادة خلو من الإصابة بالفايروس مرتين أسبوعيًا، وعلى نفقته الخاصة 

وأضاف: "يجب الأخذ بعين الاعتبار وجود حالات لا تستطيع أخذ التطعيم لاعتبارات طبية موثّقة، أو قد يكون لديهم حساسية ما، الأمر الذي يحول بينهم وبين أخذهم للتطعيم"، متابعًا: "يجب أن يكون هناك ترتيب يخصّ موظفي القطاع الخاص، لتشجيعهم على أخذ اللقاح دون المساس بحقوق العاملين وأجورهم". 

وشجع دويك مبادرات الترغيب مثل تلك التي انتهجتها بلدية بيتونيا التي أعلنت أن كل عائلة تُثبت أن كل أفرادها تلقوا التطعيم، ستحصل على خصم من بعض الرسوم، مبينًا أنه يمكن زيادة حملات التوعية الموجهة للمواطنين، وزيادة وصول اللقاح إلى الأماكن النائية أو المؤسسات، وأيضًا للأشخاص الذين لديهم صعوبة في الوصول إلى مراكز أخذ اللقاح.


اقرأ/ي أيضًا: 

بينها مكافآت مالية.. صحة غزة تُقرّ إجراءات جديدة لمجابهة كورونا

فيديو | مجلس الوزراء يقرر: إجازة بدون راتب لمن لم يتلقوا لقاح كورونا