أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.10
سعر الصرف 3.11
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.37
سعر الصرف 4.39
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.59
سعر الصرف 3.60
نقابة الأطباء تخفف من خطواتها الاحتجاجية لصرف الأدوية الطارئة

نقابة الأطباء تخفف من خطواتها الاحتجاجية لصرف الأدوية الطارئة

صورة أرشيفية - gettyimages

أعلنت نقابة الأطباء أنها قررت التخفيف من خطواتها الاحتجاجية على الحكومة، وذلك بعودة الأطباء للعمل مدة يومين في مراكز الرعاية الصحية الأولية لصرف أدوية الأمراض المزمنة.

ستواصل النقابة خطواتها الاحتجاجية لكن مع دراسة وضع آلية لصرف الأدوية

وأكد عضو مجلس نقابة الأطباء أحمد عبد الحليم لـ الترا فلسطين، أن النقابة سوف تستمر بالخطوات الاحتجاجية حتى تحقيق مطلبها المتعلق برفع علاوة طبيعة العمل لأطباء الطب العام من 150% إلى 200%.

اقرأ/ي أيضًا: خلاف "النقابة" و"الصحة" يعطّل صرف أدوية الأمراض المزمنة

وكان صرف الأدوية للأمراض المزمنة وأمراض الكلى والسرطان قد توقف في الأيام الماضية، بسبب عدم وجود أطباء على رأس عملهم في مراكز الرعاية الصحية الأولية لصرف الأدوية، وفق تبرير وزارة الصحة، بينما ردت النقابة أن بإمكان الحكومة الصرف لهم دون وجود أطباء.

وحول الإجراءات الجديدة، أوضح عبد الحليم أن اليوم الأحد وغدًا الإثنين سوف يكون هناك "تخفيف" من الخطوات في قضية الرعاية الصحية الأولية للمواطنين، من أجل صرف أدوية الأمراض المزمنة، والتطعيمات.

النقابة: وزير المالية لا يريد صرف علاوة طبيعة العمل رغم وجود موافقة من الحكومة

وبيّن، أنه بعد يومين سوف يكون هناك إعادة ترتيب لهذه الإجراءات المتعلقة بصرف الأدوية لمرضى الأمراض المزمنة.

وكشف عبد الحليم عن وجود أطراف تحاول التوسط بين الحكومة ووزارة الصحة من جهة ونقابة الأطباء من جهة ثانية، "ولكن هي وساطات ضعيفة، وهناك تعنت ولا مبالاة من قبل الحكومة" وفق تعبيره.

واتهم عبد الحليم، وزير المالية بأنه لا يريد صرف علاوة طبيعة العمل، رغم أن هناك موافقة على مطلبهم من قبل الحكومة، "لكن القضية متوقفة عنده الآن".

وترفض وزارة المالية المصادقة على علاوة طبيعة العمل إلا بشرط توقيع الطبيب على تعهد بالتفرغ للعمل وزارة الصحة. وهو الشرط الذي تقول النقابة إنه لم يكن موجودًا في الاتفاق الموقع بل أضيف إليه، مضيفة أن له تبعات مالية وإدارية يجب التحاور حولها.

النقابة: جوهر الخلاف يتعلق بعلاوة طبيعة العمل لأطباء الطب العام في الوزارة وهم أقل من 800 طبيب

وأضاف عبد الحليم، "لا يعقل أن تخير من طبيب بعد عشرين سنة من العمل في وزارة الصحة بين عيادته الخاصة، وبين الدوام الحكومي".

وأكد أنه يجب أن يكون هناك هيكلية مالية وإدارية وحوافز لمن سيعمل بنظام التفرغ، لا أن تطلب من الطبيب ضعف عمله دون مقابل.

وشدَّد عبد الحليم أن الخلاف في جوهره يتعلق بعلاوة طبيعة العمل لأطباء الطب العام في وزارة الصحة، وعددهم أقل من 800 طبيب عام، حيث تقدر قيمة هذه العلاوة سنويًا بحوالي 8 مليون شيقل.


اقرأ/ي أيضًا: 

محكمة النقض تؤكد على قراراتها السابقة بوقف إضراب الأطباء

خلاف حول شرط حكومي يُدخل الأزمة مع نقابة الأطباء مرحلة حرجة