أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.34
سعر الصرف 3.41
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.66
سعر الصرف 4.86
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.89
سعر الصرف 4.06
إلى أين وصل الشجار الدامي في قباطية؟

إلى أين وصل الشجار الدامي في قباطية؟

شيعت عائلة حنايشة القتيلين في جنازة كبيرة الأربعاء - الترا فلسطين

الترا فلسطين | فريق التحرير

أعلنت عائلة الحنايشة في قباطية، مساء الأربعاء، أنها قررت إعطاء "هدنة" لثلاثة أيام، من أجل تسليم قاتلي اثنين من أبناء العائلة في الأحداث الدامية التي شهدتها البلدة، الثلاثاء، بين عائلتي حنايشة وخزيمية.

وافقت عائلة حنايشة على مهلة 3 أيام واستثنت كل المشاركين في القتل منها

وكان شجارٌ عائلي وقع في قباطية، الثلاثاء، تخلله استخدام أسلحة، وأسفر عن مقتل عبد السلام حنايشة وابن أخته محمد كمال حنايشة، ثم أعقبه إحراق عشرات المنازل والمحلات التجارية الخاصة بعائلة الخزيمية.

وكانت عائلة حنايشة شيّعت القتيلين محمد وعبد السلام، ظهر الأربعاء، وأعلنت أنها لن تفتح بيت عزاء لهما قبل الوصول إلى القتلة، لكن بعد تدخل "لجان الإصلاح" وتعهدها بتسليم الجناة فورًا للعدالة، قررت العائلة فتح بيت عزاء ومنح هدنة لا تشمل جميع المشاركين في إطلاق النار على القتيلين.

الأمن نفذ اعتقالات في عائلتي حنايشة وخزيمية، ومازال ينتشر في قباطية

وأكدت عائلة حنايشة في بيان لها، أنها تعتبر كل من "يتستّر على المجرمين ويساعدهم شريكٌ في الجريمة"، مشددة في الوقت ذاته أن الخلاف ليس مع جميع أفراد عائلة خزيمية، بل مع أحد فروع العائلة الذي تقول إن القتلة ينتمون له.

وأشارت مراسلتنا إلى أن الأجهزة الأمنية دفعت بقوات كبيرة إلى قباطية، ومازالت تنتشر فيها حتى اللحظة، مؤكدة أن الأمن نفذ حملة اعتقالات في صفوف العائلتين خلال الساعات الماضية.


اقرأ/ي أيضًا: 

حين يُضيّعُ الصُلْح حقوق الضحايا.. أوراق من غزة

الترحيل: عقاب جماعي خارج القانون لعائلات القتلة