أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.51
سعر الصرف 3.54
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.95
سعر الصرف 5.01
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.92
سعر الصرف 3.95
البلاد تشتعل..

البلاد تشتعل..

626 مشاهدة
صورة للحرائق المشتعلة منذ ثلاثة أيام

لثلاثة أيّام متتالية، لم تنجح محاولات "إسرائيل" في إطفاء الحرائق المشتعلة في مناطق متفرّقة بالداخل الفلسطيني المحتل، وبعض المستوطنات المحاذية، شمال غرب رام الله.

المجلس الوزاري الإسرائيلي المُصغّر للشؤون الأمنية سيجتمع لاستدعاء جنود الاحتياط، وتقديم طلبات المساعدة من الدول الصديقة

الحرائق على الأرض، انتقلت حرارتها إلى مواقع التواصل الاجتماعي، فالبعض رأى فيها "عذابًا من الله، تستحقه إسرائيل لمنعها الأذان مؤخرًا"، وأطلقوا هاشتاغ #إسرائيل_تحترق، بينما هبّ البعض الآخر للقول إن فلسطين المحتلة وأشجارها التي زرعها الأجداد هي من تحترق، وأن الفلسطينيّ يحترق أيضًا حين يرى أرضه على هذه الحالة، مُنكرين على الفريق الأوّل الاعتراف بإسرائيل ضمنًا، وفقًا للهاشتاغ الذي أطلقوه، كما يقولون.

وبالطبع، تداول الفريقان صورًا ومقاطع فيديو، تسوّق لفكرة كل منهما، تضمنت مشاهد للحرائق ومحاولات الإطفاء المستمرة.

وكما في كلِّ شأن أيضًا، برز الفريق الثالث غير عابئ بما يحدث، انطلاقًا من أنّ كل العالم يحترق، فليس هناك ما يثير القلق.. "حريق وسينطفئ".

وذكرت القناة الإسرائيلية الثانية أنّ المجلس الوزاري المُصغّر للشؤون الأمنية سيجتمع من أجل استدعاء جنود الاحتياط، وتقديم طلبات المساعدة من الدول الصديقة.

وزير التعليم الإسرائيلي "نفتالي بنينت" حمّل في حديث لإذاعة جيش الاحتلال الفلسطينيين مسؤولية إضرام الحرائق، وطالب بعقد اجتماع للمجلس الوزاري الأمني المُصغّر لمناقشة ما وصفه بـ "الهجوم الإرهابي الذي تتعرض له إسرائيل".

وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي "غلعاد اردان" قال في تصريح للقناة الثانية الإسرائيلية، إنّ 50% من الحرائق تمت بفعل فاعل

موقع صحيفة "يديعوت أحرنوت"، وتحت عنوان "انتفاضة الحرائق: حرائق حيفا تمّت بفعل فاعل"، أشار إلى أنّ مدينة حيفا تحترق، وأحياء بأكملها تشتعل، وتلتهمها النيران الآخذة بالانتشار، ساعة بعد أخرى. لافتًا إلى أنّ التقديرات تشير إلى أنّ أربعة من بؤر الحرائق التي نشبت في حيفا تمت بـ "فعل فاعل".

ونقلت الصحيفة عن "اوري تشيبوترو" المتحدث باسم مصلحة الإطفاء: "نحن نعيش حالة حرب".

وأوردت القناة الإسرائيلية الثانية ظهر اليوم، خبر اعتقال شخصين بشبهة الضلوع في إضرام النار في حيفا، دون أن تقدّم مزيدًا من التفاصيل. وقال رئيس دولة الاحتلال روبين ريفلين إنّ كل الحرائق متعمدة، وتوعّد بمحاكمة "الفاعلين".

وعلى الفور، اتهمت صحيفة "معاريف" الفلسطينيين بإشعال النار، حيث أوردت على موقعها تقريرًا بعنوان "انتفاضة النار"، وجاء فيه أنّه وعلى الرغم من عدم اتضاح الأسباب وراء موجات النيران في شمال البلاد ووسطها، إلّا أن هناك أراء تقول بأن جزء من النيران لم يندلع نتيجة عمليات إهمال بسيطة، مشيرة إلى أنّ ما جرى في منطقة القدس مؤخرًا، يُحيل إلى القول بأن الحرائق أشعلت على خلفية قومية.

وكان بنيامين نتنياهو، قال حين زار موقع الحرائق في منطقة "زحرون يعقوب" إنّ بعض هذه الحرائق "مدبر".

وبحسب ما تداوله الإعلام العبري، فقد تم منذ صباح اليوم الخميس، إجلاء عشرات آلاف السُّكّان، وكذلك إخلاء أكثر من 600 سجين جنائيّ في سجني الدامون والكرمل. فيما أصيب 51 شخصًا، معظمهم جرّاء استنشاق الغاز. كما جرى إيقاف العمل في مطار حيفا بسبب الدخان.

أصدرت مصلحة الإطفاء الإسرائيلية تعليمات بإخلاء 11 من الأحياء السكنية التي يسكنها نحو 50 ألفًا، في مدينة حيفا.

أصدرت مصلحة الإطفاء الإسرائيلية تعليمات بإخلاء 11 من الأحياء السكنية التي يسكنها نحو 50 ألفًا، إلى معلب كرة قدم بعيد عن الحرائق، كما تمّ إعلان استدعاء جنود الاحتياط العاملين في الإطفاء الإسرائيلي.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أنه تم إجلاء عشرات العائلات من منازلها مع اقتراب ألسنة اللهب من المنازل في مستوطنة طلمون شمال القدس.

كما تعمل قوات الإطفاء على احتواء الحريق الهائل الذي شب قرب قرية نافي إيلان غرب القدس. وفي الجليل سيطرت طواقم الإطفاء على حريق كبير شب الليلة في أحد الأحراش.

ووصلت إلى إسرائيل اليوم، ثماني طائرات إطفاء من روسيا واليونان وقبرص وإيطاليا وكرواتيا، للمساعدة في التعامل مع موجة الحرائق الحالية، وذلك استجابة لطلب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وكان مستوطنون أشعلوا النيران في أراضي بلدة حوارة جنوب نابلس، صباح اليوم الخميس.

وسبق أن أعلنت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، السيطرة على حريق أشجار وأعشاب شبّ في قرية الجانية غربي رام الله، بعد انتقال النيران من جبال عين قينيا بفعل الرياح. وذكر تقرير العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني أنّ عملية السيطرة على النيران استمرت لمدة خمس ساعات حتى بعد منتصف الليل، مُقدّرة المساحة التي أتى عليها الحريق بـ400 دونم.

وبحسب معلومات أوردتها صحيفة معاريف العبريّة، فإن "إسرائيل" شهدت 2056 حريقًا في النصف الأول من العام الجاري (2016)، بينما اندلع 1339 حريقًا في 2015، و1531 حريقًا في 2014. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دماء "الهنود الحمر" من أجل غسل ذنوب إسرائيل

إسرائيل وعضوية الاتحاد الأفريقي: احتمالات وتداعيات

تحيا إسرائيل!!