أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.35
سعر الصرف 3.43
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.68
سعر الصرف 4.89
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 3.91
سعر الصرف 4.08
كل ما تريد معرفته عن وزراء الحكومة الـ18

كل ما تريد معرفته عن وزراء الحكومة الـ18

أدّت الحكومة الفلسطينية الثامنة عشرة التي يقودها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمد اشتية، اليمين الدستورية مساء اليوم السبت، أمام الرئيس محمود عباس، في مقرّ الرئاسة بمدينة رام الله.

وتكررت في الحكومة الحاليّة أسماء سبع شخصيّات على الأقل، سبق وأن شغلت مناصب في حكومات سابقة، فيما بقيت وزارتا الأوقاف والداخلية شاغرتين.

وضمّت الحكومة شخصيات في حركة فتح، وحزب الشعب، وحزب فدا، وجبهة النضال الشعبي، وعددًا من الأكاديميين ورجال الأعمال. واشتملت على ثلاث وزيرات، وأربع شخصيّات من قطاع غزة، وأربعة وزراء من نابلس بما فيهم رئيس الوزراء، وثلاثة وزراء من محافظة الخليل. 

إليكم في هذه السطور، نبذة عن شخصيّات الحكومة الجديدة: 



محمد اشتية، رئيس الحكومة الثامنة عشرة

محمد اشتية من مواليد بلدة "تل" جنوب نابلس عام 1958، يحمل شهادة الدكتوراة في التنمية الاقتصادية من جامعة سسكس البريطانية، وعمل محاضرًا في جامعة بيرزيت. 

شغل اشتية منصب وزير الأشغال العامة والإسكان في الحكومات التاسعة والثالثة عشرة، وعمل محاضرًا في جامعة بيرزيت، وترأس المجلس الاقتصادي الفلسطيني "بكدار"، وساهم بتأسيس صندوق التنمية ومجلس الإسكان، والمركز الفلسطيني للدراسات الإقليمية، والمعهد الوطني للإدارة، وكان عضوًا في وفد منظمة التحرير إلى مفاوضات مدريد ومباحثات واشنطن، وانتخب عضوًا للجنة المركزية لحركة فتح 2009 وأعيد انتخابه في المؤتمر السابع 2016.

بعد تكليفه بتشكيل الحكومة الحاليّة في آذار مارس 2019، أعلن استقالته من منصبه كرئيس لـ "بكدار"، وكذلك من رئاسة مجلس أمناء الجامعة العربية الأمريكية.

من إصداراته في الشأن الاقتصادي والسياسي والتنموي: "فلسطين من منظور تنموي"، و"موسوعة المصطلحات الفلسطينية"، و"المختصر في تاريخ فلسطين"، و"تآكل حل الدولتين"، والمجموعة القصصية "إكليل من شوك". 



أمجد غانم، أمين عام مجلس الوزراء

أمجد غانم، مهندس وأكاديميّ يحمل الدكتوراه في الهندسة الصناعية والإدارية والتطوير المؤسسي، ذو خبرة واسعة في العمل الأكاديمي والاستشاري المهني في فلسطين والعالم العربي، وعمل في جامعة النجاح الوطنية وجامعات كندية وأمريكية.



نبيل أبو ردينة، نائب رئيس الوزراء ووزير الإعلام

نبيل أبو ردينة، مواليد مدينة بيت لحم عام 1952، عمل لسنوات مساعدًا لعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الشهيد خليل الوزير، ثم انتقل للعمل مع الرئيس الراحل ياسر عرفات كناطق باسمه، وبعد وفاته ظلّ ناطقًا باسم الرئاسة الفلسطينية حتى الآن، يُعرف بأنه لا يُحبّذ الظهور على الإعلام. 

وعُيّن في آب/ أغسطس 2018، نائبًا لرئيس الوزراء ووزيرًا للإعلام في الحكومة السابعة عشرة "حكومة الوفاق الوطني" التي قادها رامي الحمدالله. 



زياد أبو عمرو، نائب رئيس الوزراء

زياد أبو عمرو، من مواليد حيّ الشجاعية في قطاع غزة عام 1950، تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في غزة، والثانوي في مدينة الإسكندرية بمصر، حاصل على بكالوريوس لغة إنجليزية من جامعة دمشق. وأكمل دراسته العليا في الولايت المتحدة الأمريكية، حيث نال الدكتوراة في الشؤون الدولية والعلوم السياسة من جامعة جورجتاون. عمل أكاديميًا بجامعة بيرزيت، وصار عضوًا مستقلًا في المجلس التشريعي 1996. 

بدأ مشواره في مجلس الوزارء، كوزير للثقافة 2003، ثم وزيرًا للخارجيّة في حكومة الوحدة الوطنية (الحادية عشرة) التي ترأسها اسماعيل هنية 2007، وأقالها الرئيس محمود عباس بعد أشهر بسبب أحداث غزة والانقسام. 

وانتقل زياد أبو عمرو بعد ذلك ليصبح نائبًا لرئيس الوزراء في الحكومات الفلسطينية الخامسة عشرة، والسادسة عشرة، والسابعة عشرة، وكذلك الثامنة عشرة التي يرأسها محمد اشتية. 

من مؤلفاته: "أصول الحركات السياسية في قطاع غزة 1948-1967"، و"الحركة الإسلامية في الضفة الغربية وقطاع غزة: الإخوان المسلمون والجهاد الإسلامي"، و"المجتمع المدني والتحول الديمقراطي في فلسطين"، و"الانتفاضة: أسبابها وعوامل استمرارها"، وكذلك "اتجاهات جديدة في التفكير والممارسة السياسية الاستراتيجية الفلسطينية". 



رياض المالكي، وزير الخارجيّة 

رياض المالكي، يحمل شهادة الدكتوراة في الهندسة، عمل محاضرًا في جامعة بيرزيت لأكثر من 15 عامًا، وشغل منصب وزير في ستّ حكومات فلسطينية بشكل متواصل منذ 2007، بما مجموعه 12 سنة، وعُيّن وزيرًا لللإعلام، وصولًا للخارجيّة. بذلك يكون قد رافق سبع حكومات فلسطينية بشكل متواصل. 

من مواليد 1955، يتحدّث العربية والإنجليزية والإسبانية، ولديه ثلاثة أبناء. تولى إدارة مركز بانوراما للديمقراطية وتنمية المجتمع، وكان عضوًا في لجنة الإشراف على بيت الشرق في القدس. 

حاصل على جائزة السلام الأوروبية 2000 في كوبنهاجن، ومُنح جائزة الشجاعة الديمقراطية في جنوب أفريقيا 2004، وجائزة السلام الإيطالية 2005. 



شكري بشارة، وزير الماليّة 

يشغل شكري بشارة، منصب وزير الماليّة الفلسطيني منذ حزيران/ يونيو 2013، ما يعني أنه رافق أربع حكومات فلسطينية، وهي الخامسة عشرة، والسادسة عشرة، والسابعة عشرة، والثامنة عشرة. 

حاصل على ماجستير في الإدارة من بريطانيا، ترأس إدارة بنك الإسكان للتجارة والتمويل، وترأس عدة مناصب في البنك العربي، منذ 1979 حتى 2006. وعُين رئيسًا لمجلس إدارة صندوق الاستثمار. وشغل عدة مناصب في شركات عربية وفلسطينية، وكان عضوًا في العديد من مجالس إدارة الشركات في الأردن وفلسطين.



مي كيلة، وزيرة الصحة

مي كيلة من مواليد بلدة بيرزيت شمال رام الله، درست التمريض في مستشفى المطلع بالقدس، ومن ثم الطبّ في اسبانيا، وتخصصت بعد ذلك في الجراحة النسائية والتوليد بعد إنهاء دراستها في الولايات المتحدة الأمريكية. 

عملت كيلة في مستشفيات فلسطينية بينها المقاصد في القدس، وعملت كذلك في "اونروا" كمديرة لبرامج الطفولة والأمومة، شغلت منصب نائب أمين سرّ المجلس الثوري لحركة فتح، والتحقت بالسلك الدبلوماسي حيث عملت سفيرة لفلسطين في تشيلي، وبعدها سفيرة في ايطاليا.



مروان عورتاني، وزير التربية والتعليم 

مروان عورتاني، مواليد طولكرم 1949، حاصل على بكالوريوس رياضيات من الجامعة الأمريكية في بيروت، وماجستير ودكتوراة في الطوبولوجيا من جامعة ليهاي في بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية. 

أصدر الرئيس عباس مرسومًا في 2018، يقضي بتعيينه رئيسًا لأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا برتبة وزير. وقبل ذلك كان رئيسًا لجامعة فلسطين التقنية (خضوري)، وكان قائمًا بأعمال رئيس جامعة القدس. ومحاضر سابق في جامعة بيرزيت. 



محمود أبو مويس، وزير التعليم العالي

محمود أبو مويس، ترأس عمادة كليّة طب الأسنان في الجامعة العربية الأمريكية بجنين، قبل أن يصبح رئيسًا للجامعة عام 2012. ويعدّ مؤسسًا لكلية طب الأسنان وعمادة الدراسات العليا في الجامعة العربية الأمريكية، وعمل عميدًا مؤسسًا لكليتي طب الأسنان في كل جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، وجامعة القدس.

شغل عضوية مجلس أمناء جامعة البتراء، وعضوية مجلس أمناء مؤسسة التعليم الطبي الدولي، ويعمل أستاذًا واستشاريًا في جراحة الفم والوجه والفكين. 

يحمل شهادة البكالوريوس من جامعة القاهرة، ودرجة الماجستير من جامعة لندن، وشهادة زمالة كلية الجراحين الملكية، وشهادة في البورد الأردني والفلسطيني.



خالد العسيلي، وزير الاقتصاد

خالد العسيلي، من مواليد الخليل، عام 1947، حاصل على البكالوريوس في العلوم المالية والإدارية من جامعة مصرية، يعد من كبار رجال الأعمال جنوب الضفة الغربية. 

رئيس سابق لبلدية الخليل، وعضو المجلس الوطني الفلسطيني، شغل عضوية مجلس إدارة شركة "بال تل" للاتصالات في مراحلها الأولى، وترأس مجلس إدارة شركة "ايبك" للاستثمار، وكذلك مجلس إدارة الشركة الوطنية لصناعة الألمنيوم والبروفيلات "نابكو"، وأسس شركة العسيلي للتجارة والمقاولات، ومصنع الاتحاد للباطون، ونائب رئيس مجلس الإدارة شركة العقاد.

قلّده الرئيس عباس وسام التميّز والاستحقاق أثناء رئاسته لبلدية الخليل

وكان عضوًا في إدارة شركة كهرباء غزة، وفي مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط بالأردن، وكذلك في مجلس أمناء جامعة القدس، وعضو مجلس أمناء معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطينية "ماس"، وشغل سابقًا عضوية إدارة سلطة النقد، ومجلس إدارة صندوق إقراض وتطوير البلديات، وفي مجلس إدارة هيئة التقاعد. 



فادي الهدمي، وزير القدس

فادي الهدمي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة القدس، وعضو في الهيئة الإسلامية العليا، وفي مجلس نادي الهلال. 



نصري أبو جيش، وزير العمل

حتى لحظة تعيينه وزيرًا للعمل، كان نصري أبو جيش يشغل منصب سفير فلسطين في اثيوبيا والاتحاد الإفريقي، وقبل ذلك كان سفيرًا في تنزانيا. 

خرّيج بكالوريوس في طب الأسنان من صوفيا ببلغاريا، وحاصل على دبلوم في البرتوكول والدبلوماسية من جاكرتا باندونيسيا، وتخصص بدراسة العلاقات الدولية في مرحلة الماجستير بجامعة دار السلام في تنزانيا، ودرس العلوم السياسيّة في مرحلة الدكتوراة من خلال برنامج مشترك بين جامعة السلام وجامعة هراري.

تقلّد عدة مواقع قيادية في حزب الشعب، وصار نقيبًا لأطباء الأسنان في محافظة نابلس (2000 - 2004)، وشغل منصب نائب نقيب أطباء الأسنان في الضفة الغربية، وترأس مجمع النقابات المهنية في نابلس، وشغل عضوية المجلس الوطني. 



رياض عطاري، وزير الزراعة 

رياض عطاري، من مواليد عرابة قضاء جنين، حاصل على الماجستير من جامعة بيرزيت، معتقل سابق لدى الاحتلال لعدة مرّات، يعدّ من أبرز مؤسسي حزب "فدا"، وقد انتُخب عضوًا في اللجنة المركزية للحزب، ومن ثم عضوًا في المكتب التنفيذي. 

عمل في وزارة الشباب والرياضة، وتقلّد منصب مدير عام، وترقى إلى درجة وكيل مساعد حتى عام 2006، حيث قدّم استقالته للمشاركة في انتخابات المجلس التشريعي. وعمل بعد ذلك مديرًا فى مؤسسة اتحاد الشباب الفلسطيني. 



رولا معايعة، وزيرة السياحة والآثار

رولا معايعة، مواليد مدينة القدس، درست تخصص الأحياء بجامعة بيرزيت، تعدّ من مؤسسي حركة "الشبيبة" الذراع الطلابي لحركة فتح. التحقت بوزارة الشباب والرياضة عام 1995 وشغلت منصبًا في دائرة العلاقات الدولية، ثم حصلت على دبلوم متخصص في الإدارة العامّة من جامعة بيت لحم بالتعاون مع جامعة ميلان الايطالية، وانتقلت بعد ذلك لوزارة العدل وتولّت منصب مدير عام الوزارة. 

منذ أيار/ مايو 2012، بدأت مشوارها كوزيرة للسياحة والآثار حيث ظلّت في منصبها في الحكومات الفلسطينية المتعاقبة؛ الرابعة عشرة، والخامسة عشرة، والسادسة عشرة، والسابعة عشرة، وصولًا للحكومة الجديدة، الثامنة عشرة. 



عاطف أبو سيف، وزير الثقافة

عاطف أبو سيف، من مواليد مخيّم جباليا شمال قطاع غزة 1973، درس اللغة الإنجليزية وآدابها في جامعة بيرزيت، وحصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من جامعة برادفورد في إنجلترا، وحصل على الدكتوراة في العلوم السياسية من جامعة فلورنسا بإيطاليا.

وأبو سيف روائي بارز، وعضو قيادي في حركة فتح، وناطق باسمها، اعتدى عليه مسلحون في آذار/ مارس الماضي ما أدى لإصابته بكسور ورضوض، وجرى نقله للعلاج في رام الله. 

من إصداراته: "ظلال في الذاكرة"، و"حكاية ليلة سامر"، و"كرة الثلج"، و"حصرم الجنة"، ورواية "الحاجّة كريستينا" التي وصلت القائمة الطّويلة لجائزة "البوكر"، ورواية "حياة معلّقة" التي وصلت القائمة القصيرة للجائزة نفسها؛ ورواية "قارب من يافا" الفائزة بجائزة كتارا. وكتب مسرحيات "مستر بيرفيكت" و"في شي عم بيصير"، وكتب أيضًا عن "إسرائيل والاتحاد الاوروبي الشراكة الناعمة"، و"حياة ميتة – قصص من غزة". 



آمال حمد، وزيرة المرأة 

آمال حمد، من مواليد قطاع غزة، حاصلة على دبلوم خاصّ في علم النفس التربوي‎ من ‎جامعة الأقصى‎، ودبلوم عامّ في التربية من جامعة بيرزيت، وخرّيجة بكالوريوس علوم/ تخصص رياضيات من جامعة بيرزيت. وهي عضو سابق في اللجنة المركزية لحركة فتح، ومفوّض التنمية الاجتماعية.

ترأست الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وضغلت عضوية الأمانة العامة في الاتحاد العامّ للمرأة الفلسطينية عن محافظات قطاع غزة. وشغلت عضوية المجلس الثوري لحركة فتح، وانتُخبت نائبًا لأمين السرّ. 

عملت مديرًا عامًا لوحدة المرأة و الطفل‎ في ‎المجلس التشريعي، وعملت كمديرة لدائرة المشاريع في وزارة الشؤون الاجتماعية، ومنسقة لجان المرأة للعمل الاجتماعي في اتحاد لجان المرأة. 



أحمد مجدلاني، وزير الشؤون الاجتماعية

باختياره لمنصب وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة اشتية الثامنة عشرة، يكون مجدلاني قد تقلّد منصب وزير في ستّ حكومات فلسطينية، حيث عمل كوزير دولة في الحكومة التاسعة، وتقلّد منصب وزير العمل/ الزراعة في أربع حكومات بشكل متواصل، من الحكومة الثالثة عشرة ولغاية السادسة عشرة. 

وأحمد مجدلاني من مواليد 1955 في دمشق، يشغل عضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ومنذ 2009 يعدّ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني. حاصل على بكالوريوس علوم سياسية من الجامعة اللبنانية، الدكتوراة في فلسفة الاقتصاد من بلغاريا، 

عمل سابقًا كمستشار للرئيس ياسر عرفات، وحاضر في دائرة الفلسفة بجامعة بيرزيت.



اسحق سدر، وزير الاتصالات 

اسحق سدر، من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، شغل عضوية المجلس المركزي لمنظمة التحرير، وعضوية المجلس الثوري لحركة فتح، يعمل عميدًا لكلية المهن التطبيقية، وأستاذًا مساعدًا في هندسة التكييف والتبريد. 



محمد الشلالدة، وزير العدل

محمد الشلالدة، من مواليد بلدة سعير شمال الخليل، يشغل منصب نائب رئيس المجلس الأكاديمي الفلسطيني، وأمين عام هيئة مجالس جامعة القدس،  وأستاذ وخبير القانون الدولي، وتولى سابقًا عمادة كلية الحقوق. 

حاصل على ماجستير في القانون الدولي من جامعة أذربيجان الحكومية، وعلى الدكتوراة في القانون الدولي تخصص دقيق/قانون دبلوماسي من جامعة أذربيجان. يتحدّث العربية، والروسية والانجليزية. 



مجدي الصالح، وزير الحكم المحلي

مجدي الصالح، وزير الحكم المحلي، من محافظة نابلس، جرى انتخابه قبل ثلاثة أعوام نقيبًا للمهندسين في محافظات الضفة الغربية.  



عاصم سالم، وزير المواصلات

عاصم سالم، وزير المواصلات، عضو سابق في مجلس بلدي نابلس، ورئيس سابق لجمعية أصدقاء جامعة النجاح. 



محمد زيارة وزير الأشغال

محمد زيارة وزير الأشغال أكاديمي ويحمل درجة الدكتوراه في الهندسة المدنيّة، عمل أستاذا للهندسة في العديد من الجامعات الفلسطينية، كما عمل في وزارة الأشغال العامة والإسكان.



أسامة السعداوي، وزير الدولة للريادة والتمكين

أسامة السعداوي، وزير الدولة للريادة والتمكين، من مواليد رفح جنو قطاع غزة، ترأس مجلس الإسكان الفلسطيني.



رائد رضوان، مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية

رائد رضوان، مستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية، من قرية دير عمار شمال غرب رام الله، أسير سابق لدى الاحتلال، وقياديّ ناشط في حركة فتح. 



إبراهيم ملحم، الناطق باسم الحكومة

إبراهيم ملحم، من مواليد مخيّم الدهيشة في بيت لحم 1957، حاصل على درجة البكالوريوس في الأدب العربي من جامعة بيت لحم، وماجستير من جامعة القدس. 

عمل ملحم رئيسًا لتحرير الموقع الإلكتروني لصحيفة القدس، وكذلك في الهيئة العامة لإذاعة وتلفزيون فلسطين، وفي شبكة معًا الفضائية، وترأس تحرير جريدة الشعب التي كانت تصدر من القدس. وصدر له في 2018 كتاب "الصحافة من البليت إلى التابليت". 


اقرأ/ي أيضًا: 

18 حكومة فلسطينية.. هؤلاء قادتها

وزراء في منصبهم لأكثر من 10 سنوات!

كراج بكدار المزدحم