أسعار العملات
الدولار الأمريكي
سعر الشراء 3.48
سعر الصرف 3.48
الدينار الأردني
سعر الشراء 4.90
سعر الصرف 4.92
اليـــــــــــــــــورو
سعر الشراء 4.31
سعر الصرف 4.31
لهذه الأسباب اصطحب طفلك لمعرض الكتاب

لهذه الأسباب اصطحب طفلك لمعرض الكتاب

1343 مشاهدة

في الثالث من شهر أيار/مايو الجاري، انطلق معرض فلسطين الدولي للكتاب في المكتبة الوطنية شمال رام الله، وقد اهتمت بعض دور النشر بالكتب الموجهة للأطفال واليافعين، سواء أكانت في الأدب أو العلوم الطبيعية، أو الكتب التعليمية. وقد خصص المعرض فضاء خاصًا للأطفال، تقام فيه العديد من الفعاليات والأنشطة.

في هذا التقرير نعرض لكم أسبابًا تجعلكم تهتمون باصطحاب أطفالكم إلى المعرض.

أولا: كتب الأطفال واليافعين.

من ضمن دور النشر المشاركة في المعرض، هناك أكثر من 15 دار  متخصصة بعرض كتب الأطفال واليافعين في معرض الكتاب، وتتراوح مجالات وتخصصات الكتب بين الرواية والقصة المصورة والكتب التعليمية المختص أكثرها في اللغة العربية وتطبيق التكنولوجيا. بالإضافة إلى اشتمال كثير من دور النشر على مساحة مخصصة لكتب الأطفال واليافعين.

كتب للأطفال واليافعين، وحكواتية، وندوات تثقيفية لهم عن القضية الفلسطينية والانتفاضة، في معرض فلسطين للكتاب

ثانيا: الحكواتي.

يشارك عدة حكواتيين - اليوم الأربعاء 9 أيار - في فعالية "حكايات من الانتفاضة" بالتعاون مع "حكايا/ الملتقى التبروي العربي"، وتضم كلا من: الحكواتية مريم إسماعيل معمر، والحكواتي عبد المهدي طرايرة، والحكواتي سعيد حجة، والحكواتي ماجد صبرة، بإدارة الحكواتي حمزة العقرباوي.

كما ستُنظم يوم الخميس 10 أيار فعالية تحت عنوان "ذكريات الانتفاضة الأولى" مع الحكواتية عزة جبر.

ثالثا: زيادة الوعي التاريخي بمراحل القضية الفلسطينية.

يحمل فضاء "حكاية الولد الفلسطيني"، وهو عنوان قصيدة أحمد دحبور الشهيرة. ومن هنا كما تقول أحلام بشارات، مسؤولة فضاء الأطفال في معرض الكتاب لِـ ألترا فلسطين، إن الفضاء يُركز على مرحلة الانتفاضة الأولى، ويحاول أن يراجع تلك المرحلة، ويجيب على سؤال استثمار منجز الانتفاضة في المجال السياسي، من خلال العديد من المحاضرات والأنشطة التي يتشارك فيها الأطفال مع أهاليهم.

رابعا: أنشطة البهجة والترفيه.

 يتضمن برنامج الأطفال واليافعين في المعرض العديد من الأنشطة الخفيفة، التي تتضمن الألعاب والرسم على الوجوه، والعروض المسرحية، والموسيقى. بالإضافة إلى استعمال تقنية الكومكس في تحويل ذكريات الانتفاضة الأولى إلى أعمال فنية ملموسة تجسد وتعمق فكر الثورة لدى الأطفال.

خامسًا: فعاليات ومحاضرات أخرى.

ستعقد ندوة - اليوم الأربعاء - تتناول التجارب التعليمية من الانتفاضة الأولى، يشارك فيها المُحاضر الجامعي صالح عبد الجوّاد، وفضل سليمان.

كما ستعقد جلسة مخصصة للأمهات وفتيات جيل الانتفاضة الأولى فقط، بمشاركة هيفاء السباسي، تحت عنوان "صاحب الظل الطويل"، يتبادلن فيها تجارب السجن والمقاومة ودور النساء في مرحلة الانتفاضة الأولى.

على صعيد الموسيقى ستقام ندوة عن الأغنية الوطنية وارتباطها بالطفولة، بمشاركة الفنان وليد عبد السلام، وساهر ياسين، والموسيقي سهيل خوري.

وفي يوم السبت 12 أيار، في تمام الساعة 11 صباحًا، سيتم عرض فيلم "ما وراء الكوفية" ومناقشته، وهو ذاكرة تسجيلية لعائلة فلسطينية عاشت في الانتفاضة الأولى، وسيشارك في النقاش شخصيات الفيلم: نداء صبح، هيثم درويش، هديل درويش.

يصاحب جميع هذه الفعاليات عروض لمجلات الرسومات المتحركة التي كانت تعرض في سنوات الانتفاضة الأولى، مثل: ميكي، والكابتن ماجد، والزمن المستحيل. تقول بشارات إن هذه المجلات تم جلبها خصيصًا من مصر من أجل فضاء الأطفال، بجانب عرضها تلفزيونيًا، وهي برامج كانت تدبلج في ذلك الوقت عن التلفزيون الياباني.

كما يقام في فضاء الأطفال مسابقات تفاعلية بشكل دائم، وتقدم جوائز للأطفال الفائزين.


اقرأ/ي أيضًا:

معرض الكتاب.. ماذا نقرأ؟ (1-3)

معرض الكتاب.. ماذا نقرأ؟ (2-3)

مقترحات للقراءة على هامش معرض الكتاب (3-3)